3 أسباب تمنع يوفنتوس من التعاقد مع غوارديولا حال رحيله عن مانشستر سيتي

أصبح مستقبل الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، على المحك؛ في ظل التقدم الساحق لنادي ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ، والقرار الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، مؤخرا بحرمان النادي من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة عامين.
ويحتاج ليفربول إلى 15 نقطة فقط من مبارياته الـ12 المتبقية في الدوري الإنجليزي، كي يتوج رسميا باللقب الغائب عن ”أنفيلد“ منذ عام 1990، ويخوض مانشستر سيتي مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام ريال مدريد الإسباني في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في محاولة لإنقاذ الموسم بعد السقوط المحلي في البريمييرليغ.

ورغم التقارير التي أشارت إلى اهتمام نادي يوفنتوس الإيطالي بالتعاقد مع غوارديولا في الموسم الجديد، إلا أن صحيفة ”توتو سبورت“ نفت تلك الأنباء، وأكدت أن غوارديولا بعيد عن تفكير إدارة البيانكونيري للعديد من الأسباب.
وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إلى أن السبب الأول هو ثقة إدارة يوفنتوس في المدرب الحالي ماوريسيو ساري، وقدرته على قيادة اليوفي في المواسم المقبلة، ما لم يحدث انهيار كامل في صفوف الفريق، أو تشتعل الخلافات بين المدرب ونجوم الفريق، وبالتالي فإن الاحتمال الأكبر هو استمرار ساري.

وأكدت أن السبب الثاني هو راتب غوارديولا، الذي يحصل على 23 مليون يورو راتبا سنويا، وهو الرقم الذي تراه إدارة يوفنتوس مبالغا فيه، ولا تستطيع التعاقد مع المدرب الإسباني لارتفاع أجره السنوي.
أما السبب الثالث الذي أشارت إليه ”توتو سبورت“، فهو أن غوارديولا أقرب إلى الرحيل لنادي برشلونة الإسباني من أي وقت مضى، حيث تراه إدارة البلوغرانا طوق النجاة للفريق الكتالوني، في ظل تجربته الناجحة للغاية مع الفريق قبل ذلك.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى