نزوح أكثر من 5 آلاف أسرة بسبب القتال في نهم والجوف

«الأيام» غرفة الأخبار

قالت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إن أكثر من 5 آلاف أسرة نزحت جراء تصاعد القتال في نهم شرقي صنعاء ومحافظتي مأرب والجوف.

وذكرت المنظمة في تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إنه في الفترة ما بين 19 يناير و 17 فبراير أفاد الشركاء في المجال الإنساني بأن أكثر من 5000 عائلة اجبروا على الفرار من الاشتباكات المسلحة في منطقة نهم التابعة لمحافظة صنعاء، ومنطقة صرواح في محافظة مأرب، ومقاطعات الغيل والحزم والمتون في الجوف اقصى شرق البلاد.

وأشار التقرير الى أنه من المرجح أن يكون العدد الفعلي للأشخاص النازحين داخليا أعلى بكثير لأن معظم الناس لجأوا إلى المجتمعات المضيفة.

وقال أن غالبية النازحين يعيشون في مدينة مأرب والمناطق المحيطة، ويسكنون في مبانٍ عامة مكتظة وفي مواقع النازحين ومع المجتمع المضيف.

واورد التقرير بأن هناك ما يقرب من 700 عائلة منتشرة في مقاطعتي نهم وبني حشيش في محافظة صنعاء.

ولفت إلى أن الوصول إلى منطقة نهم لا يزال محدودا بسبب المخاوف الأمنية، فيما تعمل جمعية الهلال الأحمر اليمني بجمع مزيد من المعلومات حول النزوح داخل المنطقة بما في ذلك العديد من العائلات التي يقال إنها لجأت إلى الكهوف.
وأفاد التقرير "إن القتال لا يزال يؤثر على البنية التحتية المدنية، وأنه  في 7 فبراير أصابت قذائف المدفعية مستشفى الجفرة والمستشفى الميداني السعودي في مديرية مجزر في مأرب.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى