الحكومة ترفع تسعيرة الكهرباء في عدن وحضرموت بنسبة 85 %

عدن «الأيام» خاص

>بدأت وزارة الكهرباء، أمس، تطبيق تسعيرة جديدة لتعرفة الاستهلاك التجارية في عدن وحضرموت وباقي المحافظات المحررة، وقال مسؤولون في الوزارة إنها بنسبة زيادة 85 في المئة، وذلك تنفيذا لقرار وزاري سابق، لكن هذه الخطوة أثارت استياء وشكوى ملاك المصانع والمحلات التجارية بالعاصمة عدن، في وقت تشهد هذه الخدمة تدهورا مستمرا.

وأقرت المؤسسة العامة للكهرباء بعدن تعرفة الاستهلاك بزيادة تقدر بـ 85 % للفئات (التجاري، الصناعي، الحكومي والزراعي) في قيمة احتساب الكيلو واط ساعة، ابتداء من فواتير استهلاك شهر فبراير للعام 2020م، والتي سيتم توزيعها شهر مارس الجاري.

ولا تشمل الزيادة تعرفة الفئة السكنية.

وأشار تعميم مؤسسة كهرباء عدن إلى أن الزيادة استندت لقرار مجلس الوزارة الصادر رقم (35) للعام 2019م بشأن تحريك التعرفة لفئات الاستهلاك التالية "التجاري، الصناعي، الحكومي، الزراعي"، نظرا لارتفاع كلفة قيمة الوقود عالميا وتضخم ارتفاع سعر الصرف، حسب الإعلان الذي تم تعميمه.

وأمس أبلغ تجار في عدن «الأيام» بشكواهم عن ارتفاع تسعيرة فاتورة الكهرباء التجارية، واصفين الزيادة بأنها قرار "عبثي يضاعف من المعاناة العامة لجميع المواطنين".

وأوضح التجار أن قرار الزيادة شمل فاتورة شهر فبراير، وطالبوا قيادة مؤسسة كهرباء عدن بإلغاء هذه الزيادة الباهظة والتي تشكل عبئا عليهم، الأمر الذي سينعكس أثره السلبي على الجميع، وفق تعبيرهم.

«الأيام» تواصلت بمسؤول في مؤسسة كهرباء عدن الذي أكد صحة قرار الزيادة الجديدة لتعرفة الاستهلاك الكهربائي بالنسبة للقطاع التجاري.

وتأتي إجراءات مؤسسة الكهرباء بينما يستمر تدهور الخدمة وانقطاعها المتكرر والذي يصل إلى أكثر من 10 ساعات يوميا.

وفي تطور هذه الخدمة حذر أمس مسؤولون في وزارة الكهرباء من خروج وشيك لمنظومة الكهرباء في عدن.

وقال المسؤول الإعلامي لوزارة الكهرباء والطاقة محمد المسبحي، في بيان نشره على صفحته على تطبيق (فيسبوك): "زيادة وتيرة انقطاعات الكهرباء في العاصمة عدن خلال الساعات القادمة بسبب نفاد كلي لوقود محطات التوليد".

وأضاف: "منظومة الكهرباء في عدن مهددة بالتوقف كليا ابتداء من اليوم (أمس)"، وناشد الجهات المعنية بسرعة توفير الوقود لمحطات التوليد لاستمرار عمل المحطات.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى