أبناء سقطرى يتوعدون بإغلاق محطة نفطية مملوكة للعيسي

سقطرى «الأيام» خاص

لوّحت لجنة مجتمعية من أبناء سقطرى، يوم أمس، بإغلاق محطة محروقات مملوكة لرجل الأعمال أحمد صالح العيسي، المقرب من نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر، لإلزامها بتخفيض الأسعار حسب التسعيرة التي أقرتها الحكومة.

وطالبت اللجنة المجتمعية إدارة المحطة بخفض الأسعار أسوةً بمختلف المحافظات، ولمواكبة الانخفاض العالمي في أسعار الوقود.

وذكرت المصادر لـ«الأيام» أن اللجنة أمهلت إدارة المحطة حتى صباح يوم أمس لتخفيض الأسعار، إلا أن إدارة المحطة رفضت مطالب اللجنة المجتمعة بتوجيهات من رئيسها العيسي، ولم يذكر المصدر ما إذا كانت اللجنة المجتمعية قد أغلقت المحطة بعد ذلك.

وكشفت المصادر عن استمرار محطات محروقات العيسي، المحتكر لتوريد المشتقات النفطية في سقطرى في بيع صفيحة البترول (20 لتراً) بـ 6.800 ريال، بواقع 340 ريالاً للتر، في حين تراجع سعر اللتر في العاصمة عدن إلى 165 ريالاً، بما يعادل 3.300 ريال للصفيحة سعة 20 لتراً.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى