البركاني يطالب بتجريم أحكام الإعدام بحق الصحفيين والبرلمانيين والسياسيين

الرياض «الأيام» خاص

اعتبر رئيس مجلس النواب اليمني، سلطان البركاني، أحكام الإعدام التي أصدرتها جماعة الحوثيين في صنعاء بحق 4 من الصحافيين اليمنيين القابعين بسجونها منذ 5 أعوام، بأنها خطوة تصعيدية تعكس في مضمونها مدى استهتار الجماعة بقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية بشأن المعتقلين والأسرى والصحفيين وحرية الأفراد والعائلات.

وفي شكوى تقدم بها إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن جريفيثس، قال البركاني: "إننا ندعوكم إلى الاضطلاع بدوركم بتجريم أحكام الإعدام بحق الصحفيين والعمل على إطلاقهم، باعتبارهم مختطفين بطريقة غير قانونية بسجون الانقلاب، وكذا إطلاق جميع المعتقلين من الصحفيين والنشطاء السياسيين وغيرهم، والتقيد بمواثيق حقوق الإنسان بهذا الجانب".

وأوضح رئيس البرلمان اليمني أن هذا التصعيد يأتي متزامنا مع سلسلة انتهاكات تمثلت بقصف طال مجمعات سكنية ومنشآت مدنية ومنها سجن للنساء بمدينة تعز، وأهداف مدنية أخرى في مأرب وأسفرت عن ضحايا غير قليل، وقال: "كما يأتي التصعيد بوقت تعمل فيه حكومة الشرعية والتحالف العربي جنباً إلى جنب مع الأمم المتحدة ممثلةً بشخصكم ودوركم إلى جانب المجتمع الدولي على تهيئة الأرضية السياسية لإطلاق عملية السلام وإحلاله وإنهاء الحرب".

وأضاف: "إن المليشيات الحوثية المدعومة من إيران تحرق كل نسيج للسلام غزله العقلاء، وتفتك بكل جهد أنجزه الساسة بمقدمتها مبادرة وقف إطلاق النار الذي أعلنها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وقبلت بها الشرعية استناداً لدعوة أمين عام الأمم المتحدة، ودعوتكم".

وتابع البركاني قائلاً: "من الواضح أن المليشيات لا تضع اعتباراً لأية مواثيق وعهود ووعود تقطعها على نفسها أو تلزم بها كحالة مشمولة بتطبيقها، وهي بذلك تعلن تحديها للعالم وللأمم المتحدة ولكم وللمواثيق الدولية والإنسانية، وأن أحكام الإعدام على الصحفيين بهذا التوقيت دليل على ذلك".

وخاطب المبعوث الأممي بالقول: "إن تساهل المجتمع الدولي مع المليشيات، يجعلها ترفع من غرورها ومن ثقتها بعدم المساءلة، وهو ما يتطلب اتخاذ مواقف حازمة من قبلكم والمجتمع الدولي، وجعل إحاطتكم تحمل رسائل واضحة للحوثيين بأن العالم والأمم المتحدة لن يقبلوا بتصرفاتها المخالفة لكل الاتفاقات والقرارات الدولية، وتحميلهم المسؤولية الكاملة في كل تصرفاتهم، سواءً أحكام الإعدام بحق الصحفيين الأربعة أو أعضاء مجلس النواب أو السياسيين والناشطين".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى