إشهار مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي في لحج

الحوطة «الأيام» خاص

المجلس خلا من أية إشارة أو موقف تجاه المتربصين بالجنوب وأعلن مناهضته للتحالف
تم أمس، بمنطقة صبر في مديرية تبن بلحج، الإعلان عن تأسيس (مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي)، وإشهاره باعتباره مكوناً جنوبياً يجاهر بمناهضة التحالف العربي وتواجده في البلاد. ويتخذ المجلس من الغيظة، عاصمة محافظة المهرة الحدودية مع عمان، مقره الرئيسي، وكان أعلن تأسيسه لأول مرة في 19 أكتوبر من العام الماضي 2019م، ويحظى المجلس بدعم مالي من قيادات مهرية معروفة بانتمائها لحزب الإصلاح، التيار الموالي لدولة قطر وتركيا وايران بحسب مراقبين.

إشهار مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي الموالي للحوثيين في لحج
إشهار مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي الموالي للحوثيين في لحج

ويأتي إعلان فرع المجلس في لحج على طريق إشهار باقي الفروع في المحافظات الجنوبية، كما قالت قيادات المجلس أمس خلال حفل الإشهار.

وصدر بيان عن الفعالية التي أقيمت تحت شعار (من أجل بناء دولة ذات سيادة وحرية تتواكب مع تطورات العصر) جاء فيه: "إن إشهار وتأسيس فرع لمجلس الإنقاذ بمحافظة لحج، أتى بعد الاطلاع العميق على أهداف المجلس ومشروعه الوطني، سواءً فيما يخص رفض التدخل العسكري الأجنبي والوصاية، ورفض أي اقتطاع من حقوقنا التاريخية في أرضنا وبحرنا وسمائنا، وصولاً إلى السعي الجاد لوقف الحرب والحصار المفروض على بلادنا منذ أكثر من خمس سنوات، وإيقاف تداعيات أكبر مأساة إنسانية بشهادة الأمم المتحدة وسائر المجتمع الدولي المعني بالأزمة في اليمن، أو في ما يخص تصحيح مسار القضية الجنوبية".

د.فيصل العامري اثناء قراءته  للبيان الختامي
د.فيصل العامري اثناء قراءته للبيان الختامي

وخلا البيان من أية إشارة أو موقف لمجلس الإنقاذ من أطراف النزاع في اليمن وخاصة الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين وحزب الإصلاح اليمني والمجلس الانتقالي الجنوبي، واكتفى بدعوة القوى والمكونات السياسية في المحافظة إلى حوار مفتوح وشامل لا يستثني أحداً من أجل انتشال محافظة لحج من وضعها الراهن على قاعدة أن الجميع شركاء في القرار وفي تحمل المسؤولية، مؤكداً على ضرورة التوصل لصلح عام ووقف لكل النزاعات بين المكونات الاجتماعية بالمحافظة، لافتاً إلى أنه وفي سبيل ذلك، سيتم إنشاء لجنة مختصة بهذا الشأن وبما يضمن إعادة اللحمة والتماسك بين أهالي المحافظة لتمكينهم من المساهمة الفعالة في استعادة حقوقهم وحفظ أمنهم وبناء مستقبلهم بأيديهم، وصولاً للمساهمة بشكل أوسع في كل المجالات وعلى مستوى الوطن ككل.


وكان رئيس اللجنة التحضيرية لتأسيس فرع مجلس الإنقاذ بمحافظة لحج، دليل طنبح، قد ألقى كلمة في الحفل قال فيها: "إن إشهار فرع المجلس بلحج، إنما يؤسس ﻻنطلاقة نضال مجلس الإنقاذ الذي أتى تلبيةً لنداء الوطن في لحظة تاريخية فاصلة يمر بها الوطن والشعب جراء الحرب التي عصفت بكل مقدراته ودمرت بناءه وعمرانه وانتهكت سيادته واستلبت وصادرت قراره وقوضت استقلاله وزادت من معاناة جماهير شعبنا في شتى مجاﻻت الحياة".

دليل طنبح رئيس للجنة التحضيرية
دليل طنبح رئيس للجنة التحضيرية

وأضاف: "لقد آن اﻷوان اﻵن لوقف هذه الحرب اللعينة التي أتت على اﻷخضر واليابس، وذلك لن يحدث إلا بنضال دؤوب وبتضافر جهود أبناء الجنوب لخوض نضالهم بشتى الطرق المشروعة في النضال من أجل نيل حريتهم وتحقيق استقلالهم الناجز وسيادتهم على كل شبر من أرض الجنوب الحبيب.

وتابع قائلاً: "إننا أمام مسؤولية وطنية علينا أن ننهض بأعبائها جميعاً وهي ﻻ ريب جسيمة أنها مسؤولية تجاه وطن وشعب وحاضر ومستقبل أبنائه وحقهم كبقية شعوب العالم الحر في حياة حرة كريمة عزيزة يصنعونها بإرادتهم الحرة دون وصاية أو تدخل من أحد، ومن أجل ذلك تحتم علينا مسؤوليتنا تجاه وطننا وشعبنا أن نمد أيدينا لكل المكونات السياسية في جنوبنا الحبيب"، مؤكداً أن :حل القضية الجنوبية نحن من سيصنعه بالعقل والمنطق والعدل بعيداً عن المزايدات والشطحات الطائشة التي تلحق أفدح الضرر بقضيتنا".


ودعا طنبح في كلمته، كل المكونات السياسية واﻻجتماعية الجنوبية، "لتغليب لغة العقل والحوار الجاد الصادق المسؤول ونبذ الإقصاء لأي مكون من المكونات السياسية واﻻجتماعية الجنوبية، وأن ﻻ تغيب عن وعينا وذاكراتنا الجمعية الكلفة الباهظة لذهنية الإقصاء التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى