رمضانيات.. فضل تلاوة القرآن في رمضان

أمين عادل الأميني

لتلاوة القرآن مكانة عظيمة في ديننا في شهر رمضان وغيره من الشهور والأعمال في رمضان تتضاعف، لذلك حث كثير من أهل العلم والمعرفة على كثرة تلاوة القرآن في رمضان مستندين بذلك على فعل النبي -صلعم- والذي كان يكثر من تلاوة القرآن في رمضان وكذلك فعل الصحابة رضوان الله عليهم وعدد من الأحاديث في فضل تلاوة القرآن وقد درج تسمية رمضان بشهر القرآن لنزول القرآن الكريم فيه كاملا من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا في ليلة من لياليه هي ليلة القدر.
فعن أبي أمامة رضي الله عنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: قال: «اقرأوا القرآن يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه» راوه مسلم.
وفي صحيح مسلم أيضا عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: قال: «أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم أو فيقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع ومن أعدادهن من الإبل». 
وجاء في الصحيحين عن عثمان ابن عفان رضي الله عنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: قال: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».
وفي الصحيحين أيضا عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: قال: «الماهر في القرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران». الأجر الأول على التلاوة والثاني على مشقتها.
والناس في قرآن القرآن في رمضان على قسمين:
الأول: صنف يكثر من ختم القرآن في هذا الشهر ويجمع الكثير من الحسنات ولكن دون تدبر لمعاني القرآن وهذا فيه خير إلا أن هناك ما هو خير منه.
والثاني: من يختم القرآن عدة مرات في الشهر بحسب تعوده مع تدبر معانيه وتأثر القلب بما يقرأ وهذا فيه أجر عظيم فقد حقق ما طلب منه.
وكل خير وعلى العبد المسلم أن يكون بين البين إن لم يتحقق له الخشوع في كل القرآن.
وقد حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على تعاهد القرآن وكان جبريل عليه السلام يدارسه كتاب الله حتى ينسلخ رمضان. فقال -صلى الله عليه وسلم- «تعاهدوا القرآن فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها». متفق عليه.
وهذا يدل على أن القرآن مرتبط بدرجة الإيمان ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر: «لا يقل أحدكم نسيت أية كيت وكيت وكيت بل هو نسي». رواه مسلم.
فإن كان هذا فضل تلاوة القرآن في العام كله فما بالك في الأجر المتضاعف في شهر رمضان فاغتنم الفرصة وزين نهار رمضان ولياليه الحسان بذكر الله والقرآن وعطر فمك في آيات الله.
وفقنا الله وإياكم أن نتلوه حق تلاوته وأن نكون من أهله وخاصته.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى