مينيابوليس تعتزم "تفكيك" إدارة الشرطة

«الأيام» نوفوستي:

أعلن أعضاء المجلس البلدي في مينيابوليس الأمريكية، عن خطط "لتفكيك" إدارة الشرطة في المدينة، التي يتهم أحد ضباطها، بقتل المواطن الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد.
وفي تغريدة على "تويتر"، كتب جيريما إليسون عضو المجلس وابن المدعي العام في ولاية مينيسوتا كيث إليسون: "عندما نفعل ذلك، لن نقوم بتعديل هذه المديرية من جديد. سنعيد التفكير جذريا في نهجنا تجاه الأمن الاجتماعي العام".

وأكدت رئيسة المجلس ليزا بندر، هذه المعلومات. وقالت: "نعم ، نحن سنقوم بتفكيك إدارة شرطة مينيابوليس واستبدالها بنموذج ثوري جديد للأمن العام".
بدورها ذكرت صحيفة "ستار تريبيون" المحلية أن مجلس المدينة سيصوت الجمعة (أمس) على حزمة الإصلاحات الأولى في إدارة الشرطة.

وأثار مقتل فلويد موجة غضب في جميع أنحاء البلاد من أسلوب معاملة الشرطة للأمريكيين من أصل أفريقي، وهو ما نتج عنه حالة استقطاب سياسي وعرقي في الوقت الذي بدأت فيه الولايات بتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة لمنع انتشار جائحة كورونا.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى