الاعتداء على حافلة بنفيكا وإصابة وتخريب منازل لاعبي بنفيكا بعد التعثر أمام تونديلا

لشبونة «الأيام» متابعات :

ذكرت صحيفة تريبونا إكسبريسو، أمس الجمعة، أن منازل عدد من لاعبي بنفيكا تعرضت للتخريب بعد ساعات من الاعتداء على حافلة بطل الدوري البرتغالي، عقب التعادل السلبي مع تونديلا، مساء الخميس.
وأضافت الصحيفة أن المخربين كتبوا تهديدات ضد اللاعبين على جدران منازلهم، ومنها منزل لاعب الوسط الدولي البرتغالي بيزي.

وتعرضت حافلة الفريق للاعتداء بالحجارة على الطريق السريع أثناء العودة من ستاد دا لوز إلى ملعب التدريب الخاص بالنادي.
وتعرض لاعب الوسط الألماني جوليان فايجل والجناح الصربي أندريا زيفكوفيتش للإصابة، وتم نقلهما إلى المستشفى.

وكانت هذه أول مباراة يخوضها بنفيكا بعد استئناف الدوري عقب التوقف بسبب جائحة كورونا.
وأهدر بنفيكا حامل اللقب، فرصة الابتعاد بنقطتين في الصدارة عن غريمه بورتو، بعد التعادل بدون أهداف مع تونديلا المتعثر.

ويتصدر بنفيكا المسابقة متقدمًا بفارق الأهداف على بورتو، ويملك كل منهما 60 نقطة قبل 9 جولات من النهاية.
ولم تتمكن الجماهير من دخول الملعب لمنع انتشار الفيروس، لكنها تجمعت ورحبت بوصول الفريق للملعب.

ونددت رابطة الدوري بالهجوم الذي شوه ما كان يجب أن يكون احتفالًا باستئناف الموسم.
وقالت الرابطة في بيان "تدين رابطة الدوري بشدة الهجوم الجبان على بنفيكا. رشق حافلة الفريق بالحجارة أمر مؤسف، خاصة في الوقت الذي تضافرت فيه الجهود لاستئناف النشاط الذي يعني الكثير للملايين في بلدنا".

وأضاف النادي "بنفيكا يدين رشق حافلته بالحجارة. نؤكد التعاون الكامل مع السلطات لبذل أكبر جهد من أجل التعرف على المسؤولين عن هذا التصرف الإجرامي".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى