الأردن تكشف حالات كورونا لعسكريين يمنيين أقلتهم طائرة من سيئون

عمّان «الأيام» خاص

قالت وزارة الصحة الأردنية في إيجازها اليومي إن اثنين من المسافرين اليمنيين الـ12 الذين تم إجلاؤهم من سيئون إلى عمّان مصابان بفايروس كورونا.

والأربعاء الماضي غادرت مطار سيئون طائرة متوجهة إلى العاصمة الأردنية عمان وعلى متنها عدد من القيادات العسكرية اليمنية بعضهم أصيب في معارك شقرة.

وبحسب مصادر «الأيام»، فإن من بين المسافرين قائد محور أبين العميد عبد الله الصبيحي الذي يعاني من مرض السرطان، وابن شقيق محافظ مأرب طارق العرادة، بالإضافة إلى قيادات عسكرية من المنطقة العسكرية بمأرب.

وزارة الصحة الأردنية التي تعلن حالات الإصابة في الأردن بشكل يومي قالت إن من بين الإصابات "حالتان من جنسية عربية قدمتا إلى الأردن من اليمن".

وقال مصدر أردني يوم أمس لـ«الأيام» الحالتان: "كانتا على رحلة اليمنية من سيئون إلى الأردن وحملتا شهادتين تثبت خلوهما من فايروس كورونا، لكن وفقا للإجراءات المتبعة في المملكة الأردنية الهاشمية قمنا بفحصهما فور وصولهما وإدخالهما الحجر الاحترازي وثبت لنا إصابتهما بالوباء".

وقال مصدر في الخارجية الأردنية إن: "حالة من الغضب تسود الوزارة، خاصة وأن الأردن سمح بوصول الحالات لعلاج إصابات قتالية وحالة مرض سرطان، وتم التشديد على إجراء فحص كورونا قبل وصولهم، لكن الشهادات ثبت أنها مزورة".
وكانت مليشيات حزب الإصلاح قد أجلت قيادات كبيرة بينها اللواء عبدالله الصبيحي وأحد أقرباء محافظ مأرب سلطان العرادة وآخرون إلى الأردن لتلقي العلاج بعد إصابتهم في جبهة شقرة بأبين.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى