​احتجاجات بالجملة لمناهضة العنصرية في كرة القدم الألمانية

برلين «الأيام» متابعات :

* إستمرت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في كرة القدم الألمانية ، أمس السبت ، حيث تم استخدام وضعيات ما قبل المباراة وقمصان الإحماء واحتفالات الأهداف في إظهار تلك الاحتجاجات.
 * وقام فريقا فالدهوف مانهايم وفيكتوريا كولن، الناشطان في دوري الدرجة الثالثة، بجانب حكام المباراة بالجلوس على ركبهم حول دائرة منتصف الملعب، حيث جرى بث رسالة عبر مكبر الصوت ضد العنصرية قبل المباراة.

 * وارتدى لاعبو بايرن ميونيخ قمصان مكتوب عليها "الحمر ضد العنصرية"، قبل مباراتهم أمام باير ليفركوزن ، بينما جلس بيير كوندي لاعب ماينز على ركبته بعد تسجيله أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت.
 * وذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم هذا الاسبوع أن (ويستون ماكيني) لاعب فريق نادي شالكه ، و(جادون سانشو وأشرف حكيمي) لاعبا بوروسيا دورتموند ، و(ماركوس تورام) لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ ، لن يواجهوا أي عقوبة ، للاحتجاجات التي قاموا بها ، في الجولة الماضية .. وأظهر الرباعي التضامن مع جورج فلويد الذي توفى أثناء القبض عليه في الولايات المتحدة الأمريكية.

 * وطبقا لقواعد الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) فإن التعبيرات السياسية ممنوعة في العادة خلال المباريات .. ولكن أنطون ناخرينر رئيس لجنة المراقبة بالاتحاد الألماني قال إن اللاعبين شاركوا في أحداث مناهضة للعنصرية حيث تدعم القيم التي يناصرها الاتحاد الألماني وسيدعمها دائما.
 * وأضاف : "لذلك ، لن يتم القيام بأي إجراءات ، وهو ما سيحدث لأي تصرفات مشابهة ضد العنصرية في الأسابيع المقبلة" .. وقد نشر العديد من اللاعبين والأندية رسائل مناهضة للعنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال هذا الأسبوع.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى