لجنة رئاسية تشرع في تقصي الاغتيالات بوادي حضرموت

سيئون «الأيام» خاص

بدأت لجنة رئاسية شكلت لتقصي الاوضاع الامنية في وادي حضرموت أمس الثلاثاء اعمالها وتصدر اول ملفاتها قضية اغتيال مدير أمن شبام النقيب صالح عبدالله بن علي جابر الذي اغتيل اواخر الشهر الماضي.

وجاءت اعمال اللجنة في اعقاب مهلة 20 يوما حددها زعماء قبائل حضرموت الوادي في 6 يونيو الجاري للحكومة لمعالجة الملف الأمني في تلك المناطق اثر تزايد جرائم الاغتيالات التي استهدفت قيادات امنية وعسكرية وشخصيات مدنية في الوادي مؤخرا.

وأمس الثلاثاء اجتمعت اللجنة الرئاسية مع اللجنة الأمنية بوادي وصحراء حضرموت بسيئون حيث الأوضاع الأمنية وملف الاغتيالات بالوادي والصحراء.

وأكد رئيس اللجنة الرئاسية وكيل وزارة الداخلية اللواء أحمد الموساي "أن رئيس الجمهورية يولي عمل اللجنة اهتماما بالغا لدراسة الأوضاع الأمنية وملف الاغتيالات، مقدرا دور وجهود الأجهزة العسكرية والأمنية في القيام بمهامها في ظل إمكانيات محدودة".

وأضاف أن نتائج عمل اللجنة سيتم الرفع بها لرئيس الجمهورية وبما يحقق تطلعات أبناء وادي وصحراء حضرموت في تثبيت الحالة الأمنية.. مؤكدا أنه سيكون لهذه اللقاءات ما بعدها من نتائج إيجابية ستنعكس على مجمل الأوضاع الأمنية بالوادي والصحراء.

لجنة رئاسية تشرع في تقصي الاغتيالات بوادي حضرموت
لجنة رئاسية تشرع في تقصي الاغتيالات بوادي حضرموت

من جانبه نوه وكيل محافظة حضرموت م.هشام السعيدي بتجاوب رئيس الجمهورية مع مطالب أبناء وادي حضرموت وإرسال اللجنة للوقوف على مجمل الأوضاع الأمنية وملف الاغتيالات بالوادي والصحراء، مؤكداً أن أبناء وادي حضرموت لن يكونوا أدوات لتأجيج الأوضاع.

وكانت اللجنة الرئاسية قدمت امس التعازي والمواساة لأسر ضحايا حادث اغتيال مدير الأمن بشبام ومرافقيه.

وزارت اللجنة منزل أسر الضحايا برفقة وكيل محافظة حضرموت، نقل رئيس اللجنة تعازي رئيس الجمهورية في استشهاد مدير أمن شبام ومرافقيه.. مؤكدا حرص اللجنة على النزول لوادي حضرموت في ظل الإجراءات الاحترازية من جائحة كورونا والأزمة التي تشهدها البلاد.

وأشاد رئيس اللجنة بتمسك أبناء حضرموت بالدولة والسلام والأمن داعيا مكونات المجتمع المدني بحضرموت إلى التعاون مع اللجنة لتتمكن من الاطلاع بصورة متكاملة على الملف الأمني وسبل معالجة بعض الاختلالات ومعرفة مواضع الخلل.

وفي حين أكد الوكيل السعيدي حرص السلطة المحلية على إعطاء الأولوية لنزولات اللجنة في زيارة أسر الضحايا، معربا عن أمله في أن تسهم اللجنة في معالجة وتصحيح الاختلالات الأمنية شدد زعيم قبيلة يافع بوادي حضرموت عبدالله بن سالم جابر على أن تكون اللجنة نقطة محورية في تعزيز الأمن والاستقرار من خلال دعم الأجهزة الأمنية بالإمكانيات الضرورية التي تساعدها في أداء واجبها والقيام بمهامها بصورة يلمسها المواطن.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى