مقتل 7 بينهم قائد عسكري في تصد لهجوم بشقرة

شقرة «الأيام» خاص

قصف مدفعي على موقع للشرعية في شقرة
> أحبطت القوات المسلحة الجنوبية أمس هجوماً شنته مليشيات الشرعية اليمنية المتمركزة في وادي مريب على مواقع للقوات الجنوبية في وادي سلا المقابل لقرن الكلاسي غرب مدينة شقرة.

وأفاد «الأيام» مصدر عسكري أن مليشيات حزب الإصلاح مسنودة بعناصر إرهابية ومسلحين قبليين من مأرب شنوا فجر أمس الجمعة، هجوماً على مواقع للقوات الجنوبية في وادي سلا، في محاولة للتقدم واستعادة الوادي وقرن الكلاسي اللذين باتا تحت السيطرة النارية التامة للقوات الجنوبية.

قصف مدفعي على موقع للشرعية في شقرة
قصف مدفعي على موقع للشرعية في شقرة

وأشار إلى أن القوات الجنوبية تصدت للعملية، وكبدت المليشيات سبعة قتلى على الأقل، بينهم عناصر من تنظيمي "القاعدة وداعش"، إضافة إلى مقتل ركن تسليح محور عتق وقائد حراسة قائد المحور العقيد فهد طلحة، لافتاً إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية والاستيلاء على أخرى بينها مدرعات وأطقم.

المصدر أوضح أن اللواء الأول مكافحة إرهاب نفذ عملية التفاف ناجحة، وكبد المليشيات خسائر فادحه في الأرواح والعتاد، وحاصر عدداً من الجنود بالقرب من قرن سيود، كما تمكن من أسر عدد منهم".

وبحسب شهود عيان ومقاتلين، فإن عدداً من الجثث ظلت في مواقعها حتي وقت متأخر من مساء أمس، بسبب تشتت المليشيات وانسحابها إلى مواقعها في وادي مريب.

وقال المتحدث باسم محور أبين محمد النقيب: "إن المليشيات الإخوانية تكبدت عشرات القتلى والجرحى، بينهم قيادات عسكرية رفيعة"، ولم يبدِ مزيدا من التفاصيل.
ومساء شنت القوات الجنوبية هجوما على مواقع لمليشيات الشرعية مرابطة شرق قرن الكلاسي. وقال مصدر في اللواء 11 صاعقة إن الإعداد للهجوم تم بفعالية ومعنوية عالية، مشيرا إلى أن القوات الجنوبية استخدمت راجمات صواريخ ومدفعية ثقيلة وأسلحة نوعية لأول مرة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى