اليمنيون العالقون في الهند يقاضون طيران اليمنية

بنجلور «الأيام» خاص:

قرر ممثلو اليمنيين العالقين في مدينة بنجلور، جنوب الهند، رفع دعوى قضائية ضد شركة طيران اليمنية أمام المحاكم الهندية بعد استحداث "إجراءات" بحق المسافرين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن.
ونظم عددٌ من اليمنيين العالقين في الهند أمس الأول وقفةً احتجاجية أمام مكتب وكيل شركة طيران اليمنية في مدينة بنجلور، المسؤول عن إجلاء المسافرين، عبروا خلالها عن رفضهم للإجراءات المستحدثة من قبل شركة الطيران.

وقال عدد من العالقين في الهند: إن "اليمنية" تفرض على المسافرين الحضور إلى المطار قبل إقلاع رحلة الطائرة باثني عشر ساعة، وتمنعهم من حمل وزن إضافي أكثر من ثلاثين كيلوجرام، رغم استعداد المسافرين دفع قيمة الوزن الزائد.
مؤكدين أن الشركة رفضت اصطحاب المسافرين المرضى للكراسي المتحركة الخاصة بهم، كما منعت حمل حقائب الظهر الشخصية، أو أية حقائب لمستلزماتٍ قد يحتاجونها على متن الطائرة، بالإضافة إلى سوء معاملة المترددين على مكاتب وكلاء ومندوبي الشركة في عدد من المدن الهندية.

واستشهد اليمنيون العالقون في الهند بما حدث يوم الخميس الماضي، مع عدد من الراغبين بالسفر، حيث أشاروا إلى أن "اليمنية" أجبرت المسافرين على الخروج من أماكن سكنهم الساعة 6 صباحًا، وتركوهم ينتظرون في مواقف السيارات أمام المطار وتحت أشعة الشمس حتى الساعة 2 ظهرًا!.
وأضافوا: "في داخل المطار تم تطبيق الإجراءات المستحدثة بمنع اصطحاب وزن إضافي يزيد على ثلاثين كيلوجرام لكل مسافر، حتى لو أبدى المسافر استعداده لدفع قيمة فارق الوزن الزائد.

وظل المسافرون اليمنيون في المطار حتى حدود الساعة 6 مساءً، وهو الوقت الذي أقلعت فيه رحلة طائرة اليمنية المتجهة إلى اليمن!.
وعبر المسافرون عن استيائهم من مثل هذه التصرفات والتعامل الذي وصفوه "باللاأخلاقي"، ويضيف مزيدا من المعاناة على المرضى والأطفال والنساء اليمنيين ممن تكالبت عليهم الأمراض والغربة وسوء والمعاملة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى