قوات الشرعية بشقرة تمنع انتشار مراقبي وقف إطلاق النار

زنجبار/ شقرة «الأيام» خاص

أكد عضو باللجنة المكلفة بالانتشار على خطوط التماس في أبين؛ لتثبيت قرار وقف إطلاق النار، ومراقبة أي خروقات لعرقلة تنفيذ القرار، أن قوات الشرعية في منطقة شقرة الساحلية منعت أمس أعضاء اللجنة من الوصول للمواقع المحددة لهم لتأدية المهام المناطة بهم.

وفي تصريح لـ«الأيام» أوضح عضو اللجنة، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن هذا العمل الذي أقدمت عليه قوات الشرعية تم إبلاغ الضباط السعوديين بشأنه، لكن الضباط -بحسب تعبير هذا العضو- "لم يتخذوا أي إجراء تجاه ما حدث، واكتفوا فقط بوقف انتشار أعضاء لجنة المراقبة حتى إشعار آخر".

وأفاد عضو اللجنة المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بين الطرفين أن ما قامت به قوات الشرعية في شقرة بمنعها أعضاء اللجنة من الانتشار، يكشف أن هناك بعضاً من قادة هذه القوات يرفضون الالتزام بوقف إطلاق النار، ويلجؤون إلى افتعال المشكلات؛ لعرقلة تنفيذه، ويصرون بتعنت على مواصلة الحرب وإراقة مزيد من الدماء، لافتاً في هذا السياق إلى الخروقات اليومية التي ترتكبها قوات الشرعية بقصفها مواقع القوات الجنوبية في وادي سلا والطرية وجبل سيود.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى