أمن شبوة يرفض الكشف عن مصير 5 من جنود النخبة

عتق «الأيام» خاص

أكدت مصادر محلية وحقوقية بمدينة عتق أن القوات التابعة للشرعية وحزب الإصلاح اليمني في محافظة شبوة ما تزال تحتجز 5 جنود من أبناء المحافظة ينتسبون لقوات النخبة الشبوانية، بعد أن تم اعتقالهم قبل 10 أيام في أثناء مرورهم عصر يوم الجمعة الماضي بنقطة أمنية بمنطقة العرم في شبوة، في طريق عودتهم إلى المحافظة قادمين من العاصمة عدن.

وأشارت المصادر إلى أن الجنود الـ 5 المحتجزين ما يزال مصيرهم مجهولا، ولم تكشف الأجهزة الأمنية بمحافظة شبوة عن مكان احتجازهم، أو تسمح لذويهم بزيارتهم، إضافة لرفضها محاولات لجهات حقوقية وشخصيات اجتماعية وقبلية للتوسط للإفراج عنهم.

إلى ذلك، طالبت جهات حقوقية في شبوة الأجهزة الأمنية في المحافظة بسرعة الكشف عن مصير هؤلاء الجنود وبكشف أسباب احتجازهم والسماح بزيارتهم أو إطلاق سراحهم إذا لم تثبت عليهم أي تهمة بحسب القانون.

والمحتجزون هم: صالح حسين محمد علي، حمزة حسين محمد حيدرة الخليفي، عبدلله حمد علي صالح فريد الجبواني، عبدربه مقبل لقفع الخليفي وعبدربه أحمد محسن لشدف الخليفي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى