مسيرة جماهيرية حاشدة تأييدا للإدارة الذاتية بمودية

مودية «الأيام» خاص

شهدت مديرية مودية صباح أمس مسيرة جماهيرية حاشدة تأييدا للإدارة الذاتية للجنوب، وحفلا تأبينيا لأربعينية الشهيد القائد نصر بصير الصالحي والفقيد المناضل سالم منصور دعوس الجعدني.

وشارك في المسيرة الجماهيرية قيادات المجلس الانتقالي في مديرية مودية ولودر والوضيع يتقدمهم قائد حزام قطاع مودية المقدم صدام حسين الصالحي، وحشد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية والناشطين والصحفيين، وجمع غفير من المواطنين من المنطقة الوسطى أبين.

وجابت التظاهرة الشارع العام في مديرية مودية ذهابا وإيابا مرددين هتافات مؤيدة للإدارة الذاتية للجنوب، وعقب التظاهرة أقيم الحفل التأبيني في ساحة ثانوية جواس بمودية.
وألقيت في الحفل التأبيني عدة كلمات، من بينها كلمة لعضو هيئة رئاسة الانتقالي عباس العسل، وكلمة لقائد الحزام قطاع مودية صدام الصالحي ألقاها الجندي فهد شجر الحاتمي، أشادا في كلمتيهما بمناقب الشهيد الصالحي والمناضل الجعدني.

أربعينية الشهيد نصر الصالحي والفقيد سالم الجعدني
أربعينية الشهيد نصر الصالحي والفقيد سالم الجعدني

وأشادت الكلمات بالأدوار البطولية لقائد لواء المقاومة الجنوبية في المنطقة الوسطى الشهيد العقيد نصر بصير الصالحي، وأدواره البطولية ضد مليشيات الحوثي التي اجتاحت الجنوب في 2015، ومواقفة البطولية الصلبة في الحرب ضد جماعات الإرهاب.

وأشادت كلمات الحاضرين بالمناضل الفقيد سالم منصور دعوس الجعدني، ومشاركاته البطولية على الساحة السلمية، التي شارك فيها في جميع محافظات ومديريات الجنوب، فقد كان الفقيد من مناضلي ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة امتدادا لثورة الحراك الجنوبي السلمي التي انطلقت في 2007م.

وعبر الأثير ألقى قائد المجلس الانتقالي بمحافظة أبين العميد عبدالله الحوثري كلمة على الحاضرين، ترحم في مستهلها على روح الشهيد البطل نصر بصير الصالحي، والفقيد المناضل سالم منصور دعوس الجعدني، وقال: "إن حضوركم -أيها المناضلون- في هذه الفعالية التأبينية الخاصة لشهيد فذ خسرناه ومناضل عنيد فقدناه إنما هو تأكيد على وفائكم لدماء الشهداء، ومعاناة المناضلين، وإصراركم على مواصلة النضال الذي استشهد لأجله نصر بصير الصالحي وهو يتصدر المقاومة الجنوبية في هذه المنطقة؛ للوصول إلى الهدف العام للنضال الوطني الجنوبي المتمثل في التحرير والاستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية".

وأكد الحوثري أن المنطقة الوسطى في أبين قدمت مئات الشهداء، وتنجب آلاف المناضلين، منهم القائد الشهيد نصر بصير الصالحي والفقيد المناضل سالم منصور دعوس الجعدني، "ووعد منا أن نسير على نفس الطريق الذي سلكاه حتى يتحقق الهدف، أو نلحق بهما".

مسيرة جماهيرية حاشدة تأييدا للإدارة الذاتية بمودية
مسيرة جماهيرية حاشدة تأييدا للإدارة الذاتية بمودية

وألقى أحمد بصير الصالحي شقيق الشهيد نصر كلمة أسرة الشهيد التي ترحم في مستهلها على روح الشهيد القائد نصر بصير وروح الفقيد المناضل سالم منصور دعوس، وشكر الحاضرين الذين لبوا الدعوة بالحضور، وأكد على الأدوار البطولية للشهيد القائد نصر بصير إبان حرب 2015 ضد المليشيات الحوثية، وتدرجه في المناصب القيادية إلى أن اغتالته أيادي الغدر الجبانة، وأشاد بالسجل النضالي الطويل للفقيد سالم منصور دعوس الجعدني في ثورة الرابع عشر من أكتوبر، وبعد انطلاق ثورة الحراك السلمي في 2007م.

الصحفي كمال الجعدني، نجل الفقيد المناضل سالم منصور دعوس الجعدني، ألقى كلمة نيابة عن أسرة الفقيد، ترحم في مستهلها على روح والده وروح الشهيد القائد نصر بصير الصالحي، وشكر كل من تفاعل، وشارك في فعالية تأبين أربعينية الشهيد القائد نصر الصالحي والفقيد المناضل سالم منصور الجعدني، وتحدث عن والده ومسيرته النضالية التي تكللت بسجل حافل بالعطاء والبذل والتفاني بالعمل والإخلاص للوطن، ويعد الفقيد المناضل سالم منصور دعوس الجعدني أحد مناضلي ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة التي توجت برحيل آخر جندي بريطاني من أرض الجنوب في الثلاثين من نوفمبر 1967م، وواحدا من أبرز مؤسسي الحراك الجنوبي.

وأضاف: "لم يرحل الفقيد إلا بعد أن قدم مسيرة نضالية طويلة وتاريخا عظيما في مشوار حياته، فقد عاش شريفا ومات شريفا، نظيف اليد والذمة".
وخلال الحفل ألقيت العديد من القصائد الشعرية لعدد من الشعراء نالت استحسان الحاضرين.

حضر الحفل التأبيني رئيس المجلس الانتقالي بمودية فضل علي عمر ورئيس المجلس الانتقالي بلودر عباس السقاف ورئيس انتقالي الوضيع ناصر عزان ورئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين علي صالح الجعدني والقيادي في انتقالي مودية حسين دحة ورئيس المجلس الأهلي بمودية حسين عمر الصالحي وعدد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية في المنطقة الوسطى وجمع غفير من الناس.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى