قتلى وجرحى في تصدٍّ لهجمات حوثية غرب الضالع

الضالع «الأيام» خاص

تمكَّنت وحدات من القوَّات الجنوبيَّة والمُشتركة خلال الـ 24 ساعة الماضية من تنفيذ عددٍ من الكمائن الناجحة استهدفت مجاميع من عناصر مسلحي المليشيات الحُوثية في القطاع الغربي لجبهة مُريس وقطاعي حبيل يحيى والثُّوخب غرب بلاد حَجْر رُعَيْن شمال غرب محافظة الضالع.

وفي تفاصيل الكمائن فقد قتل وجرح عددٌ من المسلحين الحوثيين عند منتصف ليلة أمس عندما حاولوا القيام بعمليات تسلل باتّجاه مواقع القوَّات الجنوبيَّة والمُشتركة في جبل وينان ووادي الزيلة شمالي منطقة مُريس، إلَّا أنَّها وقعت في كمائن محكمة، إذ أمطرتها القوَّات المُسَلَّحَة الجنُوبيَّة والمُشتركة بوابلٍ من القذائف والأعيرة الناريَّة المتوسطة، بعد رصد تحركاتها من مواقعها جنوبي مدينة دمت، ما أدَّى لاشتباك مسلح عنيف استمر لعدة ساعات متواصلة سقط على إثرها عدد من العناصر الحوثية المُتسللة بين قتيلٍ وجريحٍ.

كمين آخر نفذته القوَّات المُسَلَّحَة الجنُوبيَّة في قطاع حبيل يحيى شمال شرقي مديرية الحشاء لمجاميعَ من عناصر المليشيات الحوثية حاولت التَّسلُّل باتّجاه مواقع الحَرَّة وقُليعَة، وقد تمَّ تنفيذ الكمين المُحكم في وسط شعب الأبيض، والذي استهدف حوالي 20 مسلحاً من عناصر المليشيات، وتمَّ التعامل معهم وفق قواعد الاشتباك المباشر.

وعند الساعة الحادية عشر صباحاً تمكَّنت سرايا من كتائب الشهيد مروان العشوي من إفشال عملية تسلل كانت قد حاولت القيام بها عناصر مليشاوية باتّجاه مواقع القوَّات الجنُوبيَّة في حبيل ناجي مستغلة هطول الأمطار، إلَّا أنَّه سرعان ما تمَّ رصدها والتعامل معها وإجبارها على الفرار نحو مواقعها السابقة.

وتحاول المليشيات الحُوثية المدعومة إيرانيّاً منذُ أيّام القيام بعددٍ من العمليات الهجومية والتَّسللية في مختلف جبهات القتال من مُريس شمالاً وحتَّى الثُّوخب غرباً، إلَّا أنَّها تتلقى انتكاسات متتالية وتضاعف من رصيد خسائرها عند كل محاولة تقدم عليها.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى