المركز الاستشاري الجنوبي يدين اغتيال الكوادر الوطنية

جنيف «الأيام» خاص

أدان المركز الاستشاري الجنوبي عمليات اغتيال الكوادر الوطنية الجنوبية في مديريتي ميفعة ومودية، موضحاً أنه تلقى عددا من البلاغات التي تبعث القلق على حياة المواطنين الجنوبيين، جراء قيام جماعات إرهابية بعمليات قتل وتصفية لبعض الكوادر الوطنية. فقد شهدت مديرية ميفعة، محافظة شبوة، الأسبوع المنصرم مقتل عدد من أبناء المنطقة، وتزامنا مع ذلك شهدت مديرية مودية، محافظة أبين، مقتل عدد آخر من أبناء المديرية.

وأضاف المركز في بيانه الصادر أمس الأول أن الاغتيالات تشير إلى أن «الجهة المنفذة هي جهة واحدة، تتبنى مخططا هدفه تصفية الكوادر الجنوبية الوطنية وزعزعة أمن واستقرار تلك المديريات».

وأشار إلى أنه في يوم الخميس الموافق 23 يوليو الحالي أقدمت جماعة إرهابية على تنفيذ عملية اغتيال بحق المواطن مشتاق عبد الرزاق جميع على طريق مدينة عزان - الحوطة في مديرية ميفعة الشبوانية، وفي نفس اليوم تم اغتيال المواطن هاني لحدب في منطقة الجبلة شرق مدينة مودية، سبقتها عمليات اغتيال أخرى نفذت بحق عدد من المواطنين ومنهم المواطن علي محمد صليل الذي قتل عبر تفجير عبوة ناسفة.

ولفت البيان إلى أن هذه الجرائم التي ترتكب بشكل شبه يومي من قبل جماعات خارجة عن القانون، علاوة على كونها تستهدف كوادر جنوبية على خلفية مواقفها السياسية، فإنها في الوقت نفسه تعرض حياة المواطنين المدنيين للخطر، موضحاً أن شهود عيان قد أجمعوا على أن تلك الجرائم يقف خلفها تنظيم القاعدة الإرهابي، بعد أن كان مستكينا حتى أعطيت له التعليمات بتنفيذ عمليات على درجة من الخطورة الماسة بحياة الناس والمساس بسكينة المجتمع وخلق الفوضى والقلاقل بين أوساطه.

وختم «في الوقت الذي يدين فيه المركز الاستشاري الجنوبي للحقوق والحريات تلك الجرائم يدعو السلطات المحلية والجهات الأمنية إلى التصدي لتلك الجماعات الإرهابية، وضمان حماية المواطنين والحفاض على أمن وسلامة المنطقة».​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى