مطالبات بإنقاذ جسر الصين في زنجبار

زنجبار «الأيام» خاص

وجهت العديد من منظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية في مدينة زنجبار بأبين مناشدةً عاجلةً إلى السلطات لإنقاذ جسر الصين في المدينة بعد أن أصبح مهدداً بالانهيار الوشيك.
ويتعرض جسر الصين الرابط بين أبين والخط الدولي والعاصمة عدن لضرر بالغ نتيجة تدفق السيول الجارفة في وادي بنا لعدة أيام وارتفاع منسوب المياه.

ويأتي تدفق سيول الأمطار أسفل الجسر بالتزامن مع قطعها الخط الدولي في منطقة الشيخ عبدالله، واضطر سائقو الشاحنات والناقلات إلى عبور الجسر ما يعجل بوقوع أجزائه المتهالكة، الأمر الذي سيتسبب بإيقاف حركة السير الدولية عبر المحافظة.

وطالب المواطنون جهات الاختصاص في السلطة المحلية القيام بعملية إصلاح مستعجلة للطريق الدولي من خلال ردم الطريق، ودكها كحل مؤقت حتى يتوقف مرور القاطرات والشاحنات عبر الجسر، مناشدين الحكومة وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي إعادةَ تأهيل الجسر الذي مر على تأهيله أكثر من ثلاثة عقود.

من جهة أخرى، طالبت منظمات المجتمع المدني السلطة المحلية في أبين بإزالة العشوائيات، واستحداثات البناء العشوائي في مدينة زنجبار التي شوهت المنظر الجمالي للمدينة، وأظهرت المدينة بشكل غير حضاري لا يليق بها كعاصمة للمحافظة وحولتها إلى قرية.

وقال سكان محليون: إن انتشار ظاهرة العشوائيات يعود لعدم قيام الجهات المختصة بمنع البناء العشوائي، أو إزالته ومعاقبة المخالفين، داعين إلى تقييد البناء وفقاً للتصاميم الهندسية بعيداً عن العشوائية.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى