حزب العدالة والبناء: مشاركة الانتقالي سيعطي الحكومة القدرة لتنفيذ مهامها

عقد المكتب السياسي لحزب العدالة والبناء أمس اجتماعاً له بقيادة رئيس الحزب رئيس المكتب السياسي محمد علي أبو لحوم، وناقش الاجتماع مستجدات الاوضاع السياسية والميدانية على الساحة الوطنية ومسار تنفيذ اتفاق الرياض، حضر اللقاء عدداً من القيادات وتم التواصل مع بقية الاعضاء عبر وسائل التواصل، وخرج الاجتماع بالبيان التالي:

"إن حزب العدالة والبناء وهو يتابع مستجدات الاوضاع على الساحة السياسية الوطنية فإنه يؤكد على التالي

أولاً: يؤكد الحزب دعمه لاتفاق الرياض وجهود تنفيذه والترحيب بتشكيل حكومة شراكة بين كافة المكونات السياسية، معبراً عن ثقته في ان مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي وبقية المكونات الجنوبية سيعطي الحكومة مزيداً من القدرة على تنفيذ المهام المنوطة بها في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا  ..

ثانياً : يدعو الحزب الى عودة كافة القيادات السياسية اليمنية الى الداخل، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب لممارسة مهامها الدستورية والقانونية، مؤكدين على ضرورة استعادة وتفعيل دور مؤسسات الدولة بكافة مستوياتها، واستقلالية قرارها السيادي.

ثالثاً : يدعو الحزب كافة المكونات السياسية الى تحمل مسئولياتها في استعادة وبناء مؤسسات الدولة، والعمل  من اجل الوصول الى اتفاق سياسي شامل ينهي الحرب ويحقق السلام لبلادنا وشعبنا ويوصل الى تحقيق مصالحة وطنية شاملة تنهي آثار الحرب السياسية والاجتماعية والانسانية.

رابعاً : يؤكد الحزب على ضرورة التعاطي بايجابية مع جهود السلام التي تقودها الامم المتحدة، وبما يسهم في تحقيق سلام دائم وشامل .

وشدد المكتب السياسي على ضرورة صرف مرتبات موظفي الدولة في كافة المحافظات اليمنية من أجل تخفيف المعاناة الانسانية التي يعيشها أبناء شعبنا، كما طالب بضرورة عمل حل لمشكلة حوض صافر العائم تفادياً لوقوع كارثة بيئية تطال اضرارها المنطقة باكملها..

وجدد المكتب التأكيد على حق الشعب اليمني في العيش بسلام وتحقيق دولته المدنية المنشودة التي قدم من اجلها اجيال من الشعب التضحيات تلو التضحيات.

صادر عن المكتب السياسي
حزب العدالة والبناء
7أغسطس 2020م"​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى