مقتل 12 بينهم قائد كبير في عملية نوعية للقوات الجنوبية بشقرة

> شقرة «الأيام» خاص

>
قوات الشرعية تعاود قصفها بعد فشل هجوم على الطرية
ذكرت مصادر ميدانية في محور أبين أن 12 عسكريا بينهم ضابط كبير قتلوا خلال قصف شنته مدفعية القوات الجنوبية مساء أمس الأول وفجر أمس على مواقع لقوات الشرعية اليمنية وأخرى يتحصن فيها عناصر من تنظيمي القاعدة وداعش بالقرب من قرن الكلاسي وقطاع الساحل.

وأوضحت المصادر ذاتها في إفادة لـ«الأيام» أن قوات الشرعية شنت في وقت متأخر من مساء الخميس قصفا على مواقع القوات الجنوبية في الطرية ووادي سلا، كتمهيد ناري يسهل لعناصر انتحارية من القاعدة التقدم نحو مواقع تتولى تأمينها قوات جنوبية، غير أن عملية التقدم فشلت وتم التعامل مع العناصر المتسللة بنجاح.

وأشارت إلى أن القوات الجنوبية ردت بقصف مدفعي على مصادر النيران التي تطلقها قوات الشرعية من قطاع الساحل، مؤكدة إصابة أغلب الأهداف إصابات محققة نتج عنها مقتل 12 جنديا وضابطا، بينهم أركان حرب اللواء 39 مدرع العميد الخضر مقيلب.

وقالت المصادر "تمكنت قواتنا من تحويل الدفاع إلى هجوم وأصابت المدفعية الجنوبية أهدافها بدقة، فبعد أن تم التعامل مع عناصر القاعدة الذين حاولوا التقدم باتجاه الطرية ووادي سلا، ولقوا حتفهم جميعا، حققت المدفعية إصابات محققة في صفوف العدو ما أسفر عن مقتل العشرات منهم".

وأضاف "العملية سببت للعدو صفعة وارتباكا وخلط حساباتهم وجعلهم يدّعون أن طائرة مسيرة استهدفت مواقعهم، بادعاء سمج وفيه كثير من الغباء العسكري، فكيف تهاجم مواقع عدوك ولا تتوقع ردة الفعل؟!".

وبحسب المصادر، فإن المعركة والقصف المتبادل استمرا من العاشرة مساء الخميس حتى الخامسة من صباح الجمعة، مشيرة إلى أن القوات الجنوبية حققت تقدما في بعض المواقع التي غادرتها قوات الشرعية عقب اشتداد القصف المدفعي.

ويقول مراقبون إن العملية "تدل على التطور النوعي القتالي للقوات الجنوبية والخبرات المكتسبة التراكمية، بالإضافة إلى المعنويات العالية والثبات على المبدأ، مقابل الانهيار التدريجي والعد التنازلي في الجانب الآخر".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى