الغذاء العالمي يعتمد حالات جديدة في الضالع

الضالع «الأيام» خاص

أكد مدير برنامج الغذاء العالمي انتوني إلى اعتماد حالات جديدة لجميع مديريات محافظة الضالع لحلحلة الإشكاليات وشكاوى وتظلمات المواطنين المستحقين من مشروع الغذاء العالمي، مؤكداً أن الهدف الأساسي للمنظمة أن تحصل الأسر المستفيدة على مستحقاتها بدون متاعب.

وأوضح أنتوني خلال لقائه برئيس القيادة المحلية لانتقالي الضالع العميد عبدالله مهدي سعيد، ووكيل المحافظة نبيل العفيف أمس، بمعية وضابط برنامج التكافل أون ماجانجا، وأحمد سلامة ضابط برنامج سكوب، أوضح طرق تقديم المساعدات المالية في مختلف أنحاء المحافظة عبر شركات الصرافة والتجار.

واستعرض العفيف الوضع القائم بالمحافظة وما تعانيه من أوضاع صعبة نتيجة الحرب التي تشنها المليشيات الحوثية على الضالع، مشيراً إلى أن هذه الحرب العبثية أدت إلى تفاقم الوضع الإنساني بالمحافظة وتزايد أعداد النازحين، ما جعلهم بأمس الحاجة للدعم.

من جهته رحب رئيس انتقالي الضالع بممثلي منظمة الغذاء العالمي شاكراً تجاوب المنظمة واستعدادها الكامل لحل الإشكاليات المتعلقة بشكاوى وتظلمات المواطنين المستحقين من مشروع الغذاء العالمي، داعيا في الوقت نفسه إلى زيادة الدعم وخاصة بعد تحويل برنامج الغذاء إلى دعم نقدي.

كما تطرق الاجتماع لمناقشة الإشكاليات والصعوبات التي تواجه سير دعم منظمة الغذاء العالمي من خلال تحويل برنامج الغذاء إلى نقد، كما تم مناقشة تقييم المعلومات على مستوى الأسر في كل المديريات لصرف البطائق الخاصة باستلام المعونات المالية.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى