الانتقالي يبحث المشهد السياسي في الجنوب والتصعيد في أبين

> عدن «الأيام» خاص

> عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أمس الإثنين، اجتماعها الدوري واستعرضت المستجدات السياسية والعسكرية على امتداد رُقعة الوطن الجنوبي، مؤيدة ما صدر عن هيئة رئاسة المجلس في اجتماعها يوم أمس الأول في هذا الشأن.

عقب ذلك استمع الاجتماع الذي حضره فضل محمد الجعدي مساعد الأمين العام إلى تقرير عن المشهد السياسي المُقدم من الدائرة السياسية، والذي تناول أبرز القضايا السياسية المرتبطة بالجنوب، وقراءة في التحركات والتصعيد الأخير لمليشيات الإخوان في جبهات محور أبين، والتي تأتي ضمن محاولاتها لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض وإفشاله، فضلاً عن قراراتها الاستفزازية في الجنوب.

كما تضمن التقرير المُقدم من الدائرة استعراض لمضامين مبادرة الإعلان المشترك وانعكاساتها، بالإضافة إلى عدد من القضايا السياسية ذات العلاقة.

وبالإضافة إلى ذلك، تطرق التقرير إلى التحركات الإقليمية والدولية في مواجهة الجماعات الإرهابية المرتبطة بدول إقليمية كقطر وتركيا وإيران والتي تحاول فرض مخططاتها التآمرية على المشروع العربي وزعزعة الأمن والاستقرار والتعايش السلمي في المنطقة.

ووقف الاجتماع أمام تقرير أداء الدائرة الثقافية، والذي أكد أهمية الحفاظ على التراث الثقافي للجنوب من معالم وآثار وفنون ومعمار ودعم وتشجيع الشباب الجنوبي ودعم مشاريعهم الثقافية، بالإضافة إلى ذلك تناول التقرير لرصد لمُجمل أنشطة الدائرة خلال الفترة الماضية.

ووقف الاجتماع أمام العديد من القضايا والمستجدات البارزة على الساحة الجنوبية، خاصة تلك المرتبطة ارتباطا مباشراً بحياة المواطنين ومعيشتهم، واتخذ ما يلزم بشأنها من إجراءات.

هذا وكان الاجتماع قد استعرض تقارير الإنجاز لنشاط دوائر الأمانة العامة خلال الأسبوع الماضي، كما استعرض محضر اجتماعه السابق وصادق عليه.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى