​من المسؤول عن انهيار العملة؟

> سامي نعمان

> الأهم من إدارة الدولة، ومن تحمل مسؤولية المشاكل والأزمات، أن كل طرف يكتفي بإيجاد المبرر الذي يعفيه من مسؤولية الأزمات المتناسلة، وبالأخص الاقتصادية منها.
عدم تنفيذ اتفاق الرياض غدا المبرر الأمثل للهروب من كل فشل وعدم تحمل تبعات أي انهيار.

الريال السعودي يتخطى عتبة 300 ريال التي بلغها بالأمس ويرتفع إلى 312 ريالا،
ولا حكومة مسؤولة، ولا ميليشيات مسلحة تكترث لوضع الناس الذين تدعي تمثيلهم.
خلفت العصابة الإرهابية الحوثية أسوأ وأفحش تقاليد في التنصل من المسؤولية استلهمتها مختلف الأطراف.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى