​نقابة عمال (أو ام في) تطالب بوقف بيع حصة الشركة في "قطاع أس2 العقلة"

> عتق«الأيام» خاص:

>
طالب موظفو شركة أو إم في النمساوية للإنتاج النفطي في اليمن أمس الثلاثاء، وزارة النفط والمعادن والسلطة المحلية في محافظة شبوة والإدارة الإقليمية للشركة، إيقاف بيع حصتها في قطاع s2 العقلة، حتى يتم تسليم وتسوية كافة المطالب والحقوق والتعهدات للموظفين.

وفي خطاب وجهته نقابة عمال شركة أو إم في-قطاع أس2، إلى وزير النفط عبدالسلام باعبود ومحافظ شبوة والمدراء المعنيين في الشركة، قالت النقابة إنه "في الاجتماع بين موظفي الشركة بحضور المدير الإقليمي "بيتر زيلينجر" ومدير عام الشركة في اليمن "أرتور جيرازي"، بتاريخ 30 مايو الجاري، تم التصريح رسميًا بأنه تقرر التنازل ونقل ملكية الشركة إلى مشغل جديد (سبيك spec) على أساس أن المشغل الجديد سيتحمل كافة الالتزامات القانونية والإجرائية والتكاليف الاستتباعية".

وأضافت: "تم الإدلاء بهذه التصريحات للموظفين دون إظهار أو استعراض لأي مستندات تؤكد وتضمن توفير تطمينات كافية بأن كافة حقوق الموظفين والوعود والمطالبات والتظلمات سيتم تحملها بشكل كامل من المشغل الجديد وهذا ما ترفضه النقابة جملة وتفصيلا".

وأشارت إلى "نجاح موظفي قطاع أس2 العقلة في إعادة إنتاج النفط في محافظة شبوة رغم المخاطر والتحديات التي واجهتهم، وحرصهم على استمرار القطاع لرفد الدولة بمواردها الاقتصادية".

وتابعت: "نأمل بأن لا تتعثر هذه الجهود بسبب محاولات الإدارة العامة لشركة أو أم في بالنمسا التنصل من واجباتها والالتفاف على حقوق الموظفين".

وطالبت النقابة الجهات المعنية "توقيف أي إجراءات من شأنها إلحاق الضرر بموظفي قطاع أس2 العقلة، حتى يتم تسليم وتسوية كافة المطالبات والحقوق من قبل الإدارة العامة للشركة أو إم في وليس من قبل المشغل الجديد".

وشددت النقابة على "حجز مبالغ التأمين لضمان الالتزام بحقوق الموظفين"، وحذرت من "أي تبعات محتملة جراء ما تنويه الإدارة العامة للشركة أو إم في".

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى