​تباطوء في إخلاء مرافق تعليمية من قوات محور تعز

> تعز «الأيام» خاص:

>
تسير عملية إخلاء المرافق التعليمية في مدينة تعز من القوات التابعة لمحور تعز  ببطءٍ شديدٍ على الرغم من صدور توجيهات عليا باعادتها الى العمل.

ومنذ مطلع يوليو الماضي عقدت عدة لقاءات بين قيادة محور تعز والسلطة المحلية وقيادة القوات المشتركة توّجت بزيارة نائب مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح الى مدينة التربةوبلقاءه مستشارالمحور العسكري أسفرت عن إتفاق بإخلاء المرافق التعليمية والمدنية من قوات المحور.

وخلال شهر يوليو الماضي أخلى محور تعز مسلحيه من مدرسة باكثير وسط المدينة بعد ضغوط كبيرة مورست  بشطب المدرسة  من منحة إعادة تأهيل خصصتها احدى المنظمات الدولية المعنية بالتعليم ،كما تم اخلاء مبنى مشفى جامعة تعز التعليمي الذي تحول إلى مقر عسكري لقيادة اللواء الخامس حماية رئاسية تمهيدا لتأهيله بتمويل من الصندوق السعودي.

ومازال مبنى مدرسة سبأ  للتعليم الاساسي  وسط المدينة مقرًا لقيادة محور تعز ، والمعهد الوطني بساحة الحرية مقرا للواء 22 والمعهد التقني الصناعي بالحصب تتموضع فيه الشرطة العسكرية على الرغم من المناشدات باخلاء هذه المرافق.

وذكرت مصادر الايام ان عدداًكبيراً من المرافق الحيوية في المدينة  المحاصرة لم يتم اخلائها من قبل قوات وألوية المحور من بينها مبنى شركة التبع والكبريت الذي تحوّل  إلى لجنة طبية عسكرية تابعة للمحور و مركز البحوث الزراعية الذي تحوّل إلى مقر لأحد الألوية العسكرية في حين تم تحويل المزرعة التابعة للمركز الى مقبرة من قبل القيادي  في المقاومة المقيم في تركيا محمود المخلافي.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى