غانتس يحذر عباس من استمرار التحركات الفلسطينية في الأمم المتحدة

> "الأيام" سبوتنيك:

>
​حذر وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته بيني غانتس، الرئيس الفلسطيني محمود عباس من التحركات التي تقودها فلسطين ضد بلاده في الأمم المتحدة والتي قال إنها ستضر بالفلسطينيين وتضع العراقيل مستقبلا أمام التوصل لأي تسوية سياسية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه غانتس بالرئيس عباس، قبل ساعات من أداء حكومة بنيامين نتنياهو اليمين الدستورية في الكنيست الخميس.

وشدد غانتس، بحسب بيان لمكتبه نقلته القناة السابعة، على "أهمية العلاقة التي تطورت بين جهاز الأمن الإسرائيلي والمستوى السياسي والسلطة الفلسطينية"، وقال لعباس إنه "يرى أهمية قصوى في الاستمرار في الحفاظ على قناة مفتوحة والتنسيق الأمني  ​​والمدني الذي يخدم أمن كل من الفلسطينيين والإسرائيليين وتمكين الرفاه الاقتصادي والمدني".

كما أخبر غانتس الرئيس الفلسطيني أن "التحركات الدولية ضد إسرائيل مثل تلك التي تسعى السلطة الفلسطينية لدفعها في الأمم المتحدة ستضر في نهاية المطاف بالفلسطينيين أيضا، وفوق كل شيء سترفع الجدران وتجعل من الصعب تعزيز عملية سياسية بين الطرفين في المستقبل".

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى