مقتل زعيم معارض موال لبوتو في باكستان

> إسلام أباد «الأيام» رويترز :

>
تشييع جثمان الزعيم قمر عباس أمس
تشييع جثمان الزعيم قمر عباس أمس
قالت الشرطة الباكستانية أمس الإثنين إن مسلحين قتلوا بالرصاص زعيما باكستانيا معارضا بارزا وأحد أقاربه فيما قد يكون مؤشرا على اندلاع أعمال عنف في الوقت الذي تستعد فيه البلاد إلى انتخابات عامة بنهاية العام.

وقتل قمر عباس الزعيم الإقليمي لحزب الشعب الباكستاني بزعامة رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو والوزير بالسابق بالحكومة الإقليمية بالرصاص في وقت متأخر من مساء أمس الأول في مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد أثناء عودته من حفل زفاف.

وقال ضابط الشرطة فراز خان "كان عباس وأحد أقاربه يركبان سيارة وعند وصولهما إلى مكان خال فتح المهاجمون الذين كانوا يطاردونهما على الأرجح في سيارة النيران عليهما حيث لقيا حتفهما."

وأضاف خان أن عائلة القتيلين تشتبه في أن أعضاء بعائلة سياسية منافسة يقفون وراء الهجوم وتقدمت بشكوى ضد خمسة أفراد من العائلة المنافسة بينهم عضوان بارزان في حزب رابطة عوامي كمشتبه في تورطهم في الهجوم.

وكان عباس اتهم بالتورط في قتل عضو من عائلة منافسة واثنين آخرين في اشتباك أثناء انتخابات عام 1997 ولكن لم تجر ادانته.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى