مزارعو تبن يبلغون عن تجاوزات موظف بشركة النفط

> تبن «الأيام» خاص:

> أبلغ «الأيام» مزارعو المنطقة الشرقية من وادي تبن بلحج والمنتفعون من محطة الكريمي للمحروقات في مفرق الفيوش، بأن أحد عمال شركة النفط يقدم على افتعال الفوضى واختلاق المشاكل في المحطة، مما يعرقل تزود المزارعين بشكل طبيعي بالمقرر لهم من مادة الديزل الضروري لاستمرار الدورة الزراعية، بحسب قولهم.
وقالوا في بلاغهم الموجهة عبر الصحيفة إلى : "إن أية ادعاءات من قبل هذا العامل باطلة، وعلى المعنيين في شركة النفط التأكد من ذلك، بالنزول إلى المزارعين والتأكد من أنهم مستفيدون من الكمية المصروفة من الديزل للمحطة، ويعلم كذلك الإخوة في السلطة المحلية بمديرية تبن ومدير الأمن، الذي نزل إلى المحطة وعمل جاهداً على حل المشكلة التي اختلقها العامل المشار إليه دون وجه حق".
وطالب المزارعون الإخوة في شركة النفط فرع عدن بـ "عدم حرمان المحطة من حصتها، وما يترتب على ذلك من أضرار بالزراعة والمزارعين في المنطقة".

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى