المقاومة تقصف وتسيطر على مواقع في ميسرة جبهة كرش.. اللواء 35 يحرر منطقة الصيار في تعز بالكامل

> كرش/ تعز «الأيام» خاص

> تصاعدت أعمدة الدخان أمس في منطقة حمالة شمال غرب كرش جراء قصف مكثف شنته مدفعية الجيش
على مواقع الحوثيين، كما سيطرت المقاومة على مواقع في ميسرة الجبهة، وفقا لمصدر ميداني.
وذكرت مصادر عسكرية أن المقاومة والجيش قصفا مواقع الحوثيين ضهر أمس الجمعة في ميمنة الجبهة بمدفع الهاون والهوزر، موضحة أن الضربات كانت موفقة.
وتشهد جبهة حمالة منذ أيام مواجهات متقطعة سيطرت خلالها المقاومة والجيش النظامي على مواقع يستخدمها الحوثيون كخطوط إمداد.
وقال شهود عيان إن قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين تم إخراجهم بدراجات نارية من الموقع المستهدف، كما تمكن الجيش والمقاومة من السيطرة على أحد المواقع في ميسرة الجبهة بعد تمشيط من مدفعية الجيش وسلاح 14، فيما عثر الجيش على ألغام زرعها الانقلابيون.
على صعيد متصل حلق طيران التحالف في سماء كرش دون أي قصف لمواقع الحوثيين وتعزيزاتهم القادمة من الراهدة.
من جهة أخرى أكد مصدر عسكري في اللواء 35 مدرع لـ«الأيام» أن “قوات الجيش الوطني والمقاومة تمكنت من السيطرة على منطقة الصيار وسوقها بالكامل بجبهة الصلو بعد هجوم ومعارك عنيفة مع المليشيات”.
وقال المصدر: “إن قوات اللواء 35 مدرع خاضت معارك عنيفة استمرت لعدة ساعات مع مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، بعد هجوم نفذته قوات الجيش في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة على مواقع المليشيات في جبهة الصلو شرق تعز، وباغتتهم بهجوم عنيف، تمكنت خلاله من إحكام السيطرة على منطقة الصيار وسوقها”.
جبهة الصلو
جبهة الصلو

وأفاد أن “القصف العنيف المتبادل بين الطرفين تزامن مع وتغطية جوية من طيران التحالف العربي، الذي قصف تجمعات للمليشيات في طريق نقيل جبل الصلو المطل على منطقة دمنة خدير معقل المليشيات”.
كما أشار المصدر إلى “سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المليشيا، فيما قتل 3 من رجال الجيش الوطني وأصيب آخرون”.
من جهة أخرى اشتدت المعارك في جبهة حيفان بين قوات الجيش الوطني والمقاومة والحوثيين واستخدم فيها الأسلحة الثقيلة.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى