قـصـة شهـيـد "موفق صادق سالم" (شجاعة وإقدام)

تكتبها: خديجة بن بريك

الشهيد موفق صادق
الشهيد موفق صادق سالم أحد أبطال المقاومة الجنوبية، وهو من قرية الهلوك سوق الربوع بالقبيطة مواليد 1992م، فعلى الرغم من أن يده كانت مصابة إثر حادث مروري إلا أنه رفض أن يمكث في منزله أثناء حرب 2015 التي أشعلتها المليشيات الحوثية الكهنوتية بمساندة قوات الرئيس المخلوع الهالك «صالح» في عدن والمحافظات الجنوبية.. فالتحق موفق بالمقاومة الجنوبية وأخذ حينها تدريبات في إرتيريا.. وعرف بشجاعته وإقدامه في المعارك، حيث كان يحلم بتحرير كافة المحافظات الجنوبية وكذلك تحرير كل أراضي الوطن من المليشيات الحوثية الغاشمة الموالية لإيران. في حرب 2015 الوحشية على محافظات الجنوب لبى أبناء الجنوب الأحرار نداء الوطن وتداعوا من كل حدب وصوب للدفاع عن أرضهم ودينهم وعرضهم وشكلوا مقاومة جنوبية بشكل عفوي لمواجهة ذلك العدوان الفاشي الذي أراد كسر شوكة أبناء الجنوب وتركيعهم، إلا أنهم كانوا لتلك العصابات البربرية بالمرصاد ونكلوا بهم شر تنكيل.. وتم تحرير محافظة عدن من تلك المليشيات الإجرامية في عملية نوعية أطلق عليها اسم «السهم الذهبي» حينما تدخلت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات لدعم ومساندة قوات المقاومة الجنوبية، لتتوالى بعدها الانتصارات وتحرير جميع المحافظات الجنوبية، فاتجهت القوات الجنوبية تساندها قوات التحالف العربي لملاحقة فلول المليشيات حيثما وجدت.
 يقول معاذ صديق الشهيد موفق: «استشهد موفق صادق في 28/12/2017 في إحدى المعارك في منطقة الخوخة.. وقبل استشهاده أخذ إجازة وذهب لزيارة والده في قريته، فمكث عند أسرته أياما ثم عاد إلى جبهة المخاء وبعدها بأسبوع استشهد في إحدى المعارك هناك، رحمة الله عليه».