من أقوال عميد «الأيام»

خاص «الأيام»

إن واجبنا نحن الشعب العربي الذي يعيش بالقرب من الحكم المتوكلي في اليمن يستوجب منا أن نهب لنصرة أشقائنا والوقوف إلى جانبهم بكل ما نملك من قوة.. يجب علينا أن نعمل على تقويض دعائم الحكم المتوكلي لينهار هو ويعيش شعب بأكمله.

إن الحالة بلغت حداً من الخطورة بحيث أصبح التباطؤ في حلها بأسرع وقت ممكن امتهاناً للمثل الإنسانية العليا.. وإذا ما اقتنعنا بهذا الجانب يجب بالتالي أن تتكتل القوى الشعبية وتتحد العناصر الوطنية لإنقاذ الشعب العربي في اليمن أولاً قبل كل شيء.

إننا وحدويون في تفكيرنا وأهدافنا ولكن من العبث أن ندخل في مناقشات حول مستقبل اليمن أو وحدة الإقليم في جمهورية يمنية شعبية في الوقت الحاضر بالذات ونترك جانباً ما هو أهم من ذلك.. إن الأهم يأتي قبل المهم.. والأهم هو إنقاذ شعب من الفناء.
«الأيام» العدد 314 في 16 أغسطس 59​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى