إصطفوا من أجل الوطن

 
نجيب المحبوبي
نجيب المحبوبي
لم يتبق الإ شهراً ونصف وينطلق العرس الآسيوي الكروي الكبير في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والذي يشارك فيه منتخب بلادنا الكروي الأول ، لأول مرة منذ عقود طويلة ، ولطالما انتظر شعبنا اليمني هذه الفرحة بالتأهل للنهائيات التي مسحت آلام الحرب التي جعلت الحزن والكآبة تسكن في كل بيت في أرض الإيمان والحكمة ، وهي مدة لا تعد كافية ، حتى يكمل منتخبنا استعداده بشكل جيد .. لكن هناك أسباب عديدة كانت السبب في عرقلة إعداد منتخبنا الذي كان من المفترض أن يكون الآن في دولة قطر معسكراً ويخوض ثلاث مباريات ودية ضد لبنان وطاجكستان وفلسطين ، لكن للأسف تم إقحام السياسة في الرياضة نظراً للخلافات السياسية بين دول التحالف العربي ودولة قطر ، ليعسكر منتخبنا في ماليزيا ، التي تختلف أجواؤها وأحوالها المناخية عن دولة الإمارات التي ستحتضن منافسات البطولة ، كما أنه حتى الآن لم يتم إقرار إقامة أي مباراة ودية ، لكن من المتوقع أن يلعب منتخبنا ضد فرق أندية الدرجتين الأولى والثانية في ماليزيا ، وهذا ما سيشكل ضرراً كبيراً على مستوى المنتخب الذي سيقابل منتخبات كبيرة أقامت معسكرات جيدة وخاضت مباريات ودية ضد منتخبات بنفس مستواها.

 * لقد وقع الفأس في الرأس الآن خاصة وأن منتخبنا بحاجة إلى وقفة جادة من الجميع ، خصوصاً وأن لاعبي المنتخب يعانون من أزمة مالية خانقة ، لعدم صرف مستحقاتهم من قبل الاتحاد ، بالإضافة لتقلب المناخ في ماليزيا والذي سيؤثر عليهم عند خوض منافسات البطولة ، وليس أمامنا الآن ، إلا أن ندعو قيادتينا السياسية والرياضية إلى أن يشدوا من أزر لاعبي المنتخب ، وأن يصطفوا صفاً واحداً ويدعوا خلافاتهم جانباً من أجل الوطن الغالي علينا ، علماً أن المنتخب يمثلنا جميعاً بمختلف أطيافنا وآرائنا السياسية ، التي مزقت الوطن على الرغم من أن الرياضة هي المجال الوحيد الذي جعل كل اليمنيين على قلب رجل واحد.

 * رسالة أخيرة أوجهها لإخوتنا المغتربين في دولة الإمارات العربية المتحدة وللتجار اليمنيين هناك أن يقفوا مع المنتخب لمؤازرته وأن يزلزلوا أرضية مدرجات البطولة بالهتافات والأهازيج التشجيعية ليكونوا اللاعب رقم 12 في صفوف المنتخب ويؤكدوا للجميع إصطفافهم من أجل الوطن.​