الحوثیون يعقدون جلسة محاكمة مفاجئة ضد البهائیین بصنعاء

صنعاء «الأيام» خاص

 اتخذ الحوثیون، خلال الأیام القلیلة الماضیة، سلسلة من القرارات التي تثیر القلق وتعرض البهائیین في الیمن للمزید من التهدید والمخاطر، حيث قام الحوثیون بممارسة ضغوط على المسؤولین في القضاء لتحدید جلسة مفاجئة، عقدت مساء أمس الثلاثاء، في قضیة استئناف حكم الإعدام الصادر ضد السید حامد بن حیدرة والمسجون حالیاً في صنعاء.
كما یدفع الحوثيون للتعجیل بإصدار الأحكام ضد البهائیین في القضیة ذات دوافع دینیة، والتي یحاكم فیها حوالي 24 بهائیاً مع أصدقائهم، من بینهم خمسة معتقلین في صنعاء.

هذه التطورات حدثت بعد فترة وجیزة من رفض الحوثیین ضم المعتقلین البهائیین الستة ضمن قائمة تبادل المعتقلین، التي تشرف علیها الأمم المتحدة بین الحوثیین والحكومة الیمنیة.
وقالت السیدة باني دوغال، ممثلة الجامعة البهائیة العالمیة في الأمم المتحدة: «إننا قلقون جداً على سلامة البهائیین الیمنیین خاصة بعد هذه التطورات الأخیرة، ونأمل أن تتمكن المؤسسات القضائیة في صنعاء من إصدار أحكام عادلة ومنصفة وتبرئ حامد بن حیدرة من هذه التهم الكاذبة بالاستئناف ضد حكم الإعدام الذي صدر ضده تعزیراً».

یجدر الإشارة إلى مرور قرابة السنة على تقدیم السید حامد بن حیدرة طلباً في ینایر العام الماضي في جلسة مُنع من الحضور فیها.
ویواجه 24 بهائیاً وأصدقاؤهم تهماً كاذبة بالتجسس والردة - وهي تهم قد تصل عقوبتها إلى الإعدام - بعد سلسلة من جلسات المحاكمة الصوریة في صنعاء خلال هذا العام.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى