فحمان بدون ملعب

 
محمد منصور
محمد منصور
كما يعرف القاصي والداني أن فريق فحمان ، هو الممثل الوحيد لمحافظة أبين في مصاف أندية الدرجة الأولى بعد أن خرج فريق حسان ولم يعد ، ورغم ذلك ففريق فحمان الكروي ، من دون ملعب ، فالفريق يضطر للذهاب إلى عدن عندما يريد لعب مباراة رسمية ، أو حتى ودية لأن ملعبي الشهداء والوحدة بزنجبار خارج نطاق الخدمة .. ولك أن تتخيل عزيزي القارئ ، كم يحتاج الفريق من أموال عند ذهابه إلى عدن ، والعودة إلى أبين ، كبدل مواصلات ومقابل الإقامة والسكن والتغذية وخلاف ذلك ، في ظل الظروف الصعبة ، التي يمر بها النادي ، هذا إذا ما عرفنا أن فحمان ليست لديه مصادر دخل ، فهو يسير أموره بجهود ذاتية مصحوبة بدعم لا بأس به من رئيسه الفخري الأخ أحمد الميسري نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، وما دون ذلك لا يوجد أي دعم آخر ، رغم وجود رجال مال وأعمال ومسؤولين وقيادات ألوية من مودية ، لكن لسان حالهم يقول نفسي نفسي.

 * وفي هذه الاطلالة نحب أن نتقدم بالشكر الجزيل للأخ أحمد الميسري ، أولاً على دعمه المادي والمعنوي لفحمان ، والذي لولاه لما تمكن النادي من الصمود ، ولو لفترة بسيطة .. ونشكره ثانياً على شرائه أرضية للنادي، ليقيم عليها ملعباً لفريقه الكروي بمواصفات دولية ، وما نرجوه هو الاسراع في بناء هذا الملعب (الحلم) الذي طال انتظاره .. وقبل هذا وذاك هو إيجاد الجهة الممولة لهذا المشروع ، لأن فحمان في أمس الحاجة لتحقيق حلم ملعبه ، والذي نأمل أن يتحول إلى حقيقة في القريب العاجل.

 * تجدر الإشارة هنا إلى أن فريق فحمان من دون حتى ملعب للتمارين فهو يتمرن على ملعب خاص بإحدى الفرق الشعبية ، علماً أن هذا الملعب أرضيته سيئة ومليئة بالأحجار، وقد تعرض كثير من لاعبي فحمان للإصابة بسبب رداءة هذه الأرضية. 
 * في الختام نتساءل : هل سيرى ملعب نادي فحمان النور قريباً ؟ .. على كل حال .. الكرة في ملعب ذئب عله ، فهل يفعلها؟ .. دعونا ننتظر ​