هادي: تنفيذ مخرجات الحوار وإيقاف الحرب أول مهمتين للبرلمان

«الأيام» غرفة الأخبار

كشف الرئيس عبدربه منصور هادي أن تنفيذ مخرجات الحوار الوطني والضغط لإيقاف الحرب أهم هدفين لجمع أعضاء مجلس النواب وإعادة ما وصفه بتفعيل دور المؤسسة التشريعية.

وقال هادي مخاطبا النواب، خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح جلسة البرلمان اليمني في سيئون «تقع على عاتقكم في المرحلة القادمة مهام كبيرة إلى جانب إنجاز العديد من المهام التشريعية والرقابية التي تدعم جهود السلطة التنفيذية في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وبسط نفوذ الدولة على كل شبر من أرض اليمن وتحقيق السلام وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واستكمال المسار السياسي».

وأضاف «أنتم معنيون أيضاً بالضغط لإيقاف الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية على أبناء شعبنا، وإنهاء الانتهاكات التي ترتكبها هذه الميليشيات على المواطنين، ورفع حالة الظلم والإرهاب التي تمارسها على اليمنيين في مناطق سيطرتها ومصادرتها لرواتبهم والمتاجرة بالمساعدات الإنسانية والعبث بمصائر الناس».

وتابع «تنعقد دورتكم الاستثنائية هذه في لحظة تاريخية بالغة الأهمية حيث نقف على مفترق طرق بين خيارات السلام والحرب، فبينما نبذل كل التسهيلات والدعم لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة من أجل إنجاز سلام شامل وفق المرجعيات الثلاث التي اتفق عليها اليمنيون والمحيط الإقليمي والمجتمع الدولي نجد أن الميليشيات الانقلابية تتعنت وتناور وتضع كل العراقيل لإفشال تلك الجهود».

ودعا البرلمانيين الذين لم يلتحقوا بهذه الجلسة إلى أن :يبادروا بالانخراط مع زملائهم في هذه المؤسسة للدفاع عن وطنهم فلا يشرفهم البقاء خارج هذه المهمة»، مشيرا إلى أن «أهم دلالة من دلالات انعقاد هذا المجلس في هذا اليوم المجيد هي توحد كافة اليمنيين بكل أحزابهم واتجاهاتهم وأطيافهم على قاعدة الشرعية والثوابت الوطنية وفي مواجهة هذا المشروع المدمر».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى