الديربي والكلاسيكو.. هناك فرق!!

الاستهلالة الأولى المبكرة لتدحرج المستديرة على أرض المستديرة الترابية والخضراء، بعد الإعلان المثير والشهير لذلك الاختراع العجيب للجلد المدور، والذي سجلت براءته باسم الإنجليز في مستهل القرن المنصرم.
عوض بامدهف
عوض بامدهف

وبتواصل الدوران الكروي العجيب، والذي نظرا لسهولة ممارسته وقلة تكاليفه حقق الانتشار الأوسع في كل الجهات الأصيلة والفرعية في كل أرجاء المعمورة بزمن قياسي، وصارت المستديرة الشغل الشاغل لهواة ومحبي كرة القدم الساحرة والمعشوقة.. ولقد لفت وأثار هذا الانتشار الواسع الأركان أنظار واهتمام القائمين على أمور المستديرة، وأدركوا بحسهم التجاري بأن هذا المستديرة هي الدجاجة التي تبيض ذهبا، فشرعوا في القيام بتنظيم وتنسيق أمور المستديرة عبر إقامة الدوريات ومسابقات الكؤوس والتي حققت الإقبال الشديد والجماهيرية المترامية الأطراف لتتدفق السيولة المالية من كل صوب.

ولتحقيق المزيد من المكاسب المالية المتدفقة، ابتكروا أشكالا وأنماطا في رحاب ممارسة المستديرة، لتبرز على سطح الممارسة الكروية أنظمة الديربي وهو لقاء كروي يجمع بين أقوى وأعرق فريقين في المدينة ويمتلكان أكبر عدد من النجوم. وقد أتاح نظام الاحتراف للأندية الغنية استقطاب النجوم من كل الجهات، وهكذا حققت لقاءات الديربي الكروي النجاحات المنقطعة النظير.. أما الكلاسيكو فهو بدعة إسبانية خالصة استهدفت بالدرجة الأولى استغلال نجوم وشعبية وجماهيرية فريقي برشلونة وريال مدريد رغم كونهما ينتميان إلى مدينتين تبعدان عن بعضهما آلاف الكيلومترات.

وأعتقد بأني قد أوضحت الفرق الشاسع والكبير بين الديربي والكلاسيكو، وعلينا عدم الجري وراء إطلاق المسميات الرنانة هكذا جزافا.. مع تحياتي للجميع.​