500 مقاتل جنوبي متطوع يلتحقون بجبهات الضالع

الضالع «الأيام» خاص

التحق نحو 500 مقاتل متطوع من أبناء الضالع وعدد من المحافظات الجنوبية بجبهات القتال في المحافظة، وذلك ضمن خطة تنفذها قيادة قوات الحزام الأمني التي تهدف إلى تعزيز جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية، ودعمها بالقوات، وخاصة المواقع المتقدمة التي تم دحر العناصر الحوثية منها والسيطرة عليها، وكذا العمل على رفع الجاهزية وزيادة عدد نقاط التفتيش.

وفي الفعالية التي أقيمت لاستقبال هذه الدفعة، وهي الأولى من المقاتلين المتطوعين، ألقى أركان قوات الحزام الأمني، الرائد محمود علي صالح، كلمة ثمّن فيها الروح المعنوية العالية للمقاتلين الذين توافدوا من كل حدب وصوب للالتحاق بجبهات القتال، وقال: "إن انضمام هذه القوة للحزام الأمني ولطليعة المدافعين عن الضالع والجنوب عموماً، هو انضمام للشرف والعزة والمجد"، مؤكداً أن الجميع هنا يحملون اليوم أرواحهم على أكفهم، ويمضون مشاريع شهادة للدفاع عن الضالع وأهلها وكل شبر من أرض الجنوب.

من جانبه، أكد ركن الإمداد بقوات الحزام الأمني، القائد أوسان الشاعري، أن قوات الحزام تخوض معركة شرف وكرامة دفاعاً عن الدين والأرض والعرض والكرامة، وخاطب الجنود المتطوعين قائلا: "اليوم لكم الفخر أن تكونوا ضمن قوات الحزام التي لقنت العدو الحوثي دروساً قاسية، ومن اليوم ستكونون مشاركين بهذا الجهاد المقدس ضد البغاة المتعدين، وبكم أيها الأبطال نحن نزداد قوة، وليبشر العدو بمزيد من الهزائم".

هذا، وقد جرت فعالية استقبال المقاتلين المتطوعين وانضمامهم لجبهات القتال بالضالع بحضور نائب قائد قوات الحزام الأمني النقيب وليد الضامئ، وقائد قوات طوارئ الحزام الأمني النقيب هيثم نويصر، وقائد معسكر الحزام الأمني النقيب عادل الشعيبي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى