هدية بلقيس والتواصل المأمول

 
عوض بامدهف
عوض بامدهف
بعد أن حطت رحالها طائرة بطولة الملكة بلقيس في محطتها الختامية ، بعد مشوار منافسات كروية استغرق (تسعون مباراة) تنافست من خلالها فرق عدن العشر في أجواء سادتها الندية والحماس والروح الرياضية العالية ، وفي منتهاها طار الابطال الجديرون بأرزاقهم بفضل حصادهم الجزيل المصبوغ بألوان الطيف وسكن إثرها هدير الجماهير والتي كانت بحق (ملح البطولة) في مدرجات ملاعب أندية عدن وأطفئت الأنوار وساد الصمت المطبق وأحصى الكل حصاده سلباً وإيجاباً.

 * وبوضوح شديد ، ورغم سيادة تقاطع مظاهر التوافق والاختلاف ، التي رافقت مشوار منافسات هذه البطولة الاولى ، إلا أن جميع الأطراف المشاركة فيها وبمختلف ألوانها ومشاربها ، إتفقوا عند نقطة فارقة وموحدة ، ألا وهي (أن هذه البطولة الكروية الاولى شكلت في جوهرها هدية ثمينة وكريمة وجزيلة العطاء وسخية المردود ، قدمتها قيادة شركة طيران الملكة بلقيس تزامناً مع تدشين تحليقها الاول والموفق ، والذي تجسد بإقامة وتنظيم أول بطولة كروية شاملة ومتكاملة الأركان والأهداف وغير مسبوقة، ولهذا حازت هذه البطولة على التفاعل الإيجابي الشامل من قبل المستهدفين والمستفيدين منها وفي مقدمتهم اتحاد عدن الكروي وأندية عدن والحكام والاعلاميين والجماهير العدنية التي تذوب حباً وعشقاً في دوران المستديرة الساحرة المعشوقة للجميع .. وهذا مثل كل مظاهر تضافر كل أركان ومقدمات ودوافع ومسببات التحقيق الأمثل للنجاح الباهر لهذه الهدية الثمينة والبالغة الدلالة والأهداف.

 * كما أن الجهة الراعية والمنظمة للبطولة قد أحسنت الاختيار إلى حد بعيد الرياضي الكبير الأستاذ عبد الجبار سلام سعيد الأمين العام المساعد للاتحاد اليمني العام لكرة القدم رباناً لهذه البطولة الأولى وقائداً لمشوار منافساتها من خلال رئاسته للجنة المنظمة للبطولة والتي ضمت جمعاً من الكوادر الرياضية وقيادة الشركة ، وكان هذا الاختيار موفقاً إلى حد بعيد ، وذلك نظراً لما يتمتع به (الجباري) من تراكم إيجابي لخبرات طويلة وواسعة في مجال العمل الإداري والرياضي ، كما شكلت إسهامات ربان الكرة العدنية المهندس محمد حيدان في تحقيق البلوغ الموفق لهذه البطولة الأولى إلى بر الأمان.

 * والآن وبعد أن انفض (السامر الكروي لطيران الملكة بلقيس مكللاً بالنجاح المبين) أعتقد جازماً بأنه على رياضيي عدن واجب تقديم الشكر والامتنان لقيادة شركة طيران الملكة بلقيس على بادرتها الاولى وغير المسبوقة في إقامة وتنظيم بطولة كروية هي الأولى من نوعها متكاملة الأركان محاطة بدعم جزيل هو الأول من نوعه.  
 * وفي هذه اللحظات الفارقة تتردد في جنبات وأروقة الوسط الرياضي العدني مشاعر الآمال في أن يتحقق التواصل المأمول لتكرار مشهد الرعاية الكريمة لذلك الحدث الكروي البالغ الدلالة والجمال والروعة والإبداع.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى