عدن منكوبة و"الشرعية" شاهد فقط "صور"

عدن «الأيام» خاص

ضرب منخفض جوي أمس وأمس الأول العاصمة عدن وعددا من محافظات الجنوب متسببا بسقوط أمطار لساعات طويلة.

وشهدت مدن العاصمة عدن أمطارا غزيرة قطعت الطرقات العامة وأغلقت الشوارع وتسببت بوفاة ثلاثة أشخاص حتى الآن، وسط مخاوف من تصاعد الأضرار البشرية والمادية عقب تحذير صادر من الأرصاد الجوي يرجح استمرار المنخفض لأيام.

وذكرت مصادر محلية أن شابا توفي بسقوط شجرة عليه في حديقة الملاهي بحي عمر المختار، فيما توفي آخر بماس كهربائي عندما اقترب من عمود إنارة أمام أحد المطاعم في الشيخ عثمان،إضافة إلى وفاة ثالث بتهدم مبنى كان بالقرب منه.


المصادر نفسها أشارت إلى أن منازل عدة في المعلا وكريتر تضررت نتيجة تجمع مياه الأمطار، كما تسببت بسقوط أعمدة الإنارة في بعض الشوارع وخروج الكهرباء عن الخدمة.


إلى ذلك رجح مدير الأرصاد الجوي بمطار عدن الدولي، علوي العبدلي، استمرار تساقط الأمطار على مدينة عدن خلال الأيام القادمة. وقال «قد تكون الأمطار غزيرة جداً أحياناً».


وعن أسباب استمرار المنخفض الجوي قال مدير الأرصاد «مع تواجد السحب المنخفضة والمتوسطة تشكلت سحب ركامية رعدية جنوب بحر العرب، الأمر الذي سيمكن هذه السحب من تشكيل امتداد رطب وتغذية للأجواء على مناطق خليج عدن، ورفدها بأمطار متفاوتة الشدة مصحوبة بعواصف رعدية».


ولفت إلى أن «الاضطراب المداري الذي يتواجد على السواحل الجنوبية، حيث تُظهر صور الأقمار الصناعية خلايا عنيفة من السحب العاصفة شرق مركز بحر العرب والتي ستؤثر بأمطار بين المتوسطة والغزيرة خلال الأيام القادمة، مع رياح عاصفة هابطة، ومن المحتمل أن تمتد وتتجه إلى مدخل خليج عدن، وقد تتطور الحالة لتصبح حالة مدارية خلال تلك الأثناء».


ودعا إلى التهيئة والاستعداد لأي طارئ بسبب «تطور الأجواء ونشوء حالة مدارية خلال الأيام المقبلة، تحديداً على مناطق مثل أبين وعدن كامتداد اضطراب مداري»، لافتا إلى أن «التوقعات قابلة للتغير بحسب المعطيات الآنية للنماذج العالمية».

وحذر من المجازفة والعبور في الوديان والشعاب، مشددا على الصيادين توخي الحذر عند النزول للبحر بسبب الاضطرابات البحرية الشديدة التي قد تصاحب الحالة الجوية.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى