5 ملايين دولار حصة شبوة من عائداتها النفطية البالغة 21 مليونا

عتق «الأيام» خاص

أفادت قيادة السلطة المحلية بمحافظة شبوة بأنها تسلمت مبلغ 21 مليون دولار، وذلك من مبيعات 8 شحنات من النفط الخام المستخرج من حقول العقلة بمديرية عرما.

كشف عن ذلك المحافظ محمد صالح بن عديو، لدى ترؤسه أمس، اجتماعاً للجنة الخطة والموازنة بالمحافظة، وقال: "إن 5 ملايين دولار من إجمالي المبلغ الذي حصلت عليه المحافظة، سيخصص لمشاريع تحسين البنية الأساسية وخاصة بمجالات الكهرباء والمياه والطرقات والصحة والسكان والتربية والتعليم في عموم المديريات، وذلك عملاً بتوجيهات رئيس الجمهورية".

ووجّه المحافظ بتشكيل لجنة إشرافية برئاسة الأمين العام للمجلس المحلي، عبدربه هشلة، لتتولى إعداد مصفوفة بالمشاريع التنموية التي سيتم تمويلها من هذه الموارد المالية بعد الجلوس والتشاور مع قيادات السلطات المحلية بالمديريات، داعياً إلى ضرورة التركيز على مجالات القطاعات الأساسية للتنمية واحتياجات المواطنين بكل مديرية.

كما وجّه محافظ شبوة باعتماد تنفيذ حزمة من مشاريع الطرق الإستراتيجية والداخلية وفي مقدمتها إعادة إعمار جسر السلام المعلق بمديرية حبان وسفلتة طريق عرما ومداخل مدينة عتق الغربي والشرقي ومواجهة الاحتياجات الطارئة لمشاريع مياه عتق، مؤكداً حرص قيادة المحافظة على التعامل مع هذه الموارد المالية الجديدة بكل شفافية وتوجيهها لخدمة التنمية المحلية في كل مديرية.

إلى ذلك، أوضح المحافظ، بن عديو، بأن حصول أبناء المحافظة على حصتهم من ثرواتهم النفطية وبصورة مباشرة يتم لأول مرة في حياتهم وتاريخهم، فقد أعلن في الوقت ذاته عن حصول المحافظة على مبلغ 200 مليون ريال يمني فقط، من إجمالي المنحة الرئاسية المخصصة لمواجهة الاحتياجات الطارئة والمقدرة بمبلغ مليار ريال، وذلك نظراً لما أسماه "شحة السيولة لدى وزارة المالية"، مؤكداً أن السلطة المحلية ستتواصل مع وزارة المالية لمتابعة الحصول على المبالغ المتبقية من هذه المنحة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى