انتقالي لحج: الجنوبيون ماضون نحو فرض واقع جديد

الحوطة «الأيام» خاص

أكد رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة لحج رمزي الشعيبي أن مليونية الثبات والتمكين كانت بمثابة محطة دافعة ونقلة فارقة بمسار الثورة الجنوبية على الواقع الحقيقي والملموس لتمكين الجنوبيين من إدارة شؤون البلاد.
وقال في تصريح لـ«الأيام»: "إن الجنوب يمضي خطوات كبيرة إلى الأمام لتحقيق الهدف الثوري في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية".

وأوضح الشعيبي أن "مرحلة ما بعد مليونية التمكين والثبات لن تكون كما قبلها، وهي مرحلة رغم صعوبة التحديات فيها إلا أن الشعب الجنوبي أصبح يدير واقعا لا يمكن الرجوع عنه أو الرضوخ لأية تهديدات أو تدخلات تضغط على شعبنا بالعودة إلى نقطة البداية".

وأردف قائلاً: "إن السهم انطلق من قوسه، والجنوبيون ماضون نحو فرض واقع جديد يحتم على الكل التجاوب والتعايش كواقع يصعب تجاوزه، واقع لا إرهاب فيه، واقع نؤمن أن تحدث فيه المتغيرات الإيجابية الحقيقية لما يخدم قضيتنا الجنوبية ويخدم الجنوبيين".

ودعا الشعيبي في ختام تصريحه "الجنوبيين إلى رص الصفوف والوقوف بثبات خلف قيادته الجنوبية السياسية التي تخوض صراعا محموما لتمكين شعبنا الجنوبي من أرضه وخيراته في دولة جنوبية فيدرالية مستقلة تتسع لكل الجنوبيين"، مشيداً  بالدور الكبير والجهود الكبيرة للأشقاء في دول التحالف العربي، مؤكداً بأن الجنوب جزء من المحيط الإقليمي والعربي ويقف مع الأشقاء في التحالف العربي للدفاع عن الأمن القومي العربي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى