50 قتيلا خلال تصدٍّ لخمس هجمات شمال وغرب الضالع

الضالع "الأيام" علي الأسمر:

تواصل القوات الجنوبية في جبهات شمال وغرب الضالع انتصاراتها وتكبيد جماعة الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
فخلال الأيام الماضية حشدت الجماعة الحوثية مزيداً من مسلحيها في مسعى منها لاستغلال أحداث عدن، وشنت عدة هجمات في جبهة حجر غرب الضالع، لكنها مُنيت بهزيمة وخسائر فادحة.

مصادر عسكرية أكدت أن القوات الجنوبية تمكنت خلال الأربعة الأيام الماضية من كسر خمس هجمات للحوثيين في جبهات الريبي والدوحجة والمشاريح وحبيل الضبة بجبهة حجر، وقتل خلال المعارك العشرات من ميليشيا الحوثي.
وفي جبهات القفلة باب غلق وشخب نفذت القوات الجنوبية عدداً من العمليات وتصدت لهجومين للحوثيين.

فيما أوقعت ضربات مدفعية القوات الجنوبية، خلال الأيام الماضية، خسائر فادحة في صفوف ميليشيا الحوثي في ضرب مركز استهدف مواقعهم وتجمعات وآليات وتعزيزات لهم في شمال مدينة قعطبة.
وفي ذات السياق كشفت مصادر محلية في محافظتي ذمار وإب، الواقعتين تحت سيطرة ميليشيا الحوثي، عن وصول ما يقارب 50 من مسلحي الحوثي بين قتيل وجريح إلى مشافي المدينتين، قادمين من جبهات القتال بالضالع.

ففي محافظة ذمار أكدت المصادر أن ثلاثة من بين قتلى الحوثيين قيادات ميدانية في الجماعة وهم:
المقدم/ محمد نجيب أحمد الحاذق (أبو ميكائيل).
العقيد الشيخ/ عبدالفتاح يحيى أحمد السماوي.
العقيد الشيخ/ محمد علي ناصر المزيجي (أبو مرتضى).

وأما في محافظة إب فقد أكدت المصادر وصول أعداد من القتلى والجرحى من ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى مستشفى الثورة العام قادمين من جبهات قعطبة وحجر بمحافظة الضالع.
وأوضحت المصادر أن 4 قتلى و11 جريحاً، من عناصر الميليشيات، حالات بعضهم حرجة، وصلوا فقط مساء أمس إلى طوارئ المستشفى، وخضعوا لعمليات جراحية متعددة.

وكان العشرات من مسلحي الحوثي قد وصلوا بين قتيل وجريح إلى مستشفى الثورة بمدينة إب سقطوا في المواجهات مع القوات الجنوبية شمال الضالع، وفي قصف مدفعي للقوات الجنوبية استهدفت مواقعهم وآليات لهم في مناطق الفاخر غرب مدينة قعطبة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى