إلى قضاء لحج

اتقوا الله في ملاك الأراضي، واحموا حقوقهم حاضرا وغائبا، يكفي قضاء ما بعد 1994 إلى 2015 عاثوا في حقوق الناس فسادا، لحج المحافظة غير المرئية الأشد ضررا غير مرئي بمساهمة السلطة المحلية وبعض قياداتها.

نحمل كافة الجهات المختصة والمعنية مسؤولية حماية أراضي الدولة والمواطن من البسط والاستيلاء على الأراضي دون إثبات ملكية بوثائق رسمية وصحيحة (دون وجه حق).

وندعو القضاء في لحج إلى أن يتنبه للحيل ووسائل الجهات ذات النفوذ كالسابق الذين يستغلون عادة ضعف مؤسسات الدولة وما يمتلكون من أموال ومجاميع مسلحة مأجورة لفرض واقع جديد وحرمان أصحاب الحق من أموالهم وممتلكاتهم، حتى إذا استقر الوضع يصبح صاحب الحق مجبرا على استلام ثمن أراضيه التي لم يفكر يوما ببيعها.. محزن جدا أن يتكرر التاريخ والأكثر حزن هو أن يتم معالجة الوضع كالسابق.
رب عليك بكل فاسد في لحج المحروسة، لا عودة للماضي، لحج المظلومة.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى