الانتقالي: أحداث دارسعد محاولات بائسة لزعزعة أمن العاصمة

«الأيام» غرفة الأخبار

عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري، أمس الإثنين، برئاسة أ. فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام.

ووقف الاجتماع أمام الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن مساء أمس الأول، وتحديداً مديرية دارسعد حيث استنكرت الأمانة العامة تلك الأحداث واعتبرتها محاولة بائسة لزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة، من خلال نشر الفوضى عبر المجاميع المسلحة الخارجة عن النظام والقانون، وحيّت في المقابل التعامل المسؤول الذي أبداه رجال الأمن مع تلك المجاميع حفاظاً على السكينة العامة.

وتطرق الاجتماع إلى "الأحداث التي شهدتها محافظة شبوة وما ترتكبه القوات العسكرية الإخوانية من جرائم بحق أبناء المحافظة، بهدف عرقلة مسار اتفاق الرياض".

كما ناقش الاجتماع خطة الاحتفال بالذكرى الـ 52 لعيد الاستقلال الوطني 30 نوفمبر التي قدمتها اللجنة التحضيرية لهذه المناسبة، داعياً كل أبناء الجنوب للمشاركة الفعالة بهذه المناسبة الوطنية الغالية.

واستمع الاجتماع إلى التقرير المُقدم من الدائرة الاقتصادية، حول المشهد الاقتصادي والأعباء التي تثقل كاهل المواطن، جراء ارتفاع أسعار السلع الغذائية، وعدم ضبط سعر الصرف من قِبل الجهة المختصة، وكذا مشكلات تحصيل الضرائب والواجبات، والتدهور في الخدمات المقدمة للمواطنين، والتقرير المقدم من دائرة الشباب والطلاب حول نشاط عمل الدائرة خلال الفصل الثالث من الجاري العام 2019.

وإضافة إلى ما تم مناقشته، استعرض الاجتماع تقارير الإنجاز لدوائر الأمانة خلال الأسبوع المنصرم، ومهام عمل الدوائر والترتيبات لأهم الأنشطة المزمع تنفيذها خلال الأسبوع المقبل.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى