هولندا: الانتقالي شريك أساسي في صناعة السلام

«الأيام» غرفة الأخبار

اعتبرت سفيرة مملكة هولندا لدى اليمن، السيدة ارما ماري فان ديورون، أن المجلس الانتقالي الجنوبي أصبح شريكاً حقيقياً في صناعة السلام بالمنطقة.

جاء ذلك خلال لقائها، أمس، مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس قاسم الزبيدي في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

السفيرة الهولندية أثنت على جهود الانتقالي الجنوبي ومواقف فريقه التفاوضي خلال حوار جدة والتوصل إلى توقع اتفاق الرياض مع حكومة الشرعية اليمنية.

وبحث اللقاء آفاق التعاون المشترك في كافة القضايا والملفات العالقة، وعلى رأسها الملف الإنساني ودعم التنمية في الجنوب والمحافظات المحرر، وكذلك ضرورة استمرار التقدم الإيجابي نحو تسوية سياسية شاملة.

ولفت رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي إلى جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في إنجاز اتفاق الرياض، مؤكداً على أنه يعد اللبنة الأولى والأساسية نحو السلام الشامل، علاوة على ما مثله من أمل كبير لدى أوساط الشعب، كونه يعد فرصة حقيقية للبناء والتنمية وتثبيت الأمن وإعادة الخدمات.

وشدد رئيس الانتقالي عيدروس الزُبيدي على الموقف الثابت للمجلس تجاه دعم دول التحالف العربي، والوقوف بجانبها، ومكافحة الإرهاب والمشاركة الفاعلة بعملية السلام، بما يضمن حقوق الجنوبيين كاملة من خلال مشاركتهم في المفاوضات القادمة.

وأشاد الزُبيدي بجهود الأصدقاء الهولنديين، الذين لا تزال مشاريعهم التنموية حاضرة في بلادنا، مثمناً حرصهم على إحلال السلام في المنطقة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى