مؤتمر علمي يبحث «خارطة طريق» لمستقبل اقتصاد العاصمة عدن

عدن «الأيام» خاص

بدأت، أمس، في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة عدن، أعمال المؤتمر العملي السنوي الأول الذي كرس لبحث ومناقشة "المستقبل الاقتصادي لمدينة عدن" بمشاركة نخبة من خبراء الاقتصاد والأكاديميين.

وأوضح عميد كلية الاقتصاد، د. عبدالله محسن طالب، أن الهدف الرئيس من أعمال المؤتمر هو تقديم رؤى اقتصادية تنتج عن المداولات التي ستتم في المؤتمر على أن تكون "خارطة طريق" لاقتصاد العاصمة عدن.

مؤتمر علمي يبحث «خارطة طريق» لمستقبل اقتصاد العاصمة عدن
مؤتمر علمي يبحث «خارطة طريق» لمستقبل اقتصاد العاصمة عدن

وأكد طالب، خلال كلمة بالجلسة الافتتاحية، أن الطموحات الاقتصادية في بناء اقتصاد مكين لن يتحقق إلا بتضافر كافة الجهود لتحقيق ذلك الهدف، "وهو ما تسعى إليه كلية الاقتصاد من خلال تنظيمها لهذا المؤتمر الذي يضم أكاديميين وأساتذة متخصصين".

وشدد عميد كلية الاقتصاد على أهمية المؤتمر وما سيطرحه من محاور اقتصادية تأتي من أهمية المدينة التي يعقد فيها المؤتمر في تحقيق بناء هيكل اقتصادي لها، وهي العاصمة عدن التاريخية في مجال سوق الاقتصاد والتبادل التجاري منذ القدم.


وناقش المؤتمر محاور اليوم الأول في جلسته العلمية الأولى على جدول أعماله منها "أهمية عدن المدينة التاريخية والميناء الإستراتيجي"، فيما ناقشت الورقة الثانية محور: "أهمية عدن في إطار مبادرة الحزم والطريق"، وتناولت الورقة الثالثة: "المكانة المستقبلية لمدينة عدن ومينائها في ظل طريق الحرير الجديد"، والورقة الرابعة: "الموقع الجغرافي لميناء عدن وأهميته الملاحية والتجارية والاستثماري".

وتناولت الجلسة الثانية دراسة تحليلية حول النشاط التجاري لميناء عدن والتحديات التي تعيق تطوره، وهيكلة وتطوير المالية بالعاصمة عدن، وأهمية موقع مدينة عدن الإستراتيجي ودوره في تطوير التنمية السياحية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى