عيدروس اليهري يدعو لتشكيل جبهة وطنية تمثل الجنوبيين في المحافل الدولية

الحوطة «الأيام» هشام عطيري

دعا أ. د. عيدروس اليهري، رئيس هيئة رئاسة المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب إلى رص صفوف ومد الأيادي لكافة القوى الجنوبية لاستكمال مهام الثورة الجنوبية وإنجاز أهدافها التي ضحى من أجلها الشهداء في السلم والحرب.

وخلال الفعالية تكريمية التي نظمتها جمعية أدباء ومثقفي الجنوب العربي بمدينة الحوطة بلحج، أمس، بمناسبة الذكرى الـ 14 للتصالح والتسامح الجنوبي، أشار اليهري إلى أنها مناسبة لتحويل الذكرى الأليمة لتاريخ شعبنا الجنوبي إلى مناسبة للتصالح والتسامح ورصف الصفوف والسير قدماً نحو إنجاز الهدف الرئيسي لثورة شعب الجنوب وتضحياته المتمثل بالاستقلال الناجز، داعياً في كلمته باسم مجلس الحراك الثوري القوى الجنوبية وفصائل الحراك الثوري كافة والمجلس الانتقالي وكل من يؤمن بحق شعب الجنوب، بالحرية والاستقلال، للجلوس على طاولة الحوار للاتفاق على أسس لتشكيل جبهة وطنية تمثل الشعب الجنوبي في المحافل الدولية والإقليمية للدفاع عن حق الجنوب في السيادة والاستقلال.

من جانبه، أوضح العميد محمد المرفدي رئيس اللجنة المنظمة للفعالية أن تكريم كبار المبدعين والأدباء والشعراء والفنانين وقيادات وأبطال المقاومة على مستوى المحافظات الجنوبية يأتي في سياق إحياء ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي.

هذا وكرمت الجمعية أكثر من 50 شخصية من المناضلين والقيادات الجنوبية والفنانين والأدباء والشخصيات الاجتماعية بشهادات تقديرية لدورهم في النضال الجنوبي، كما منحت الجمعية التروس التذكارية لكل من اللواء أحمد عبدالله تركي والفنان عبود زين خواجة والشاعر الشعبي ثابت عوض اليهري والأديب جمال ناصر الجابري والمناضلة الشيخة علياء بنت أحمد ناصر المشوري "أم الثائرين" والعميد عبدالله الحوثري.

حضر الفعالية د. زيد قاسم، رئيس هيئة مكافحة الفساد، وفهمي البهجوري رئيس الجمعية و د. عوض العلقمي، والعديد من الشخصيات الاجتماعية والقيادات العسكرية وممثلو منظمات المجتمع المدني.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى