من أقوال عميد «الأيام»

«الأيام» خاص

الأطباء ماذا يعملون؟.. هل هم رسل رحمة أم رسل عذاب؟.. بهذه الطريقة يتساءل المرء عندما يستمع إلى سلسلة من الشكوى والتذمر ضدهم.

ولكن، وهنا تكمن الحقيقة أمام الذين يبحثون عنها، الأطباء هم أنفسهم في حاجة إلى العطف والرحمة.. إنهم لا يستعطفون أحداً ليرحمهم وهم رسل الرحمة الذين يستعطفهم المصابون وذووهم.. لذلك بحكم المهنة نجدهم يؤدون واجبهم الإنساني بصمت.

ذهبت إلى واحد منهم مستفسراً كم من المرضى مطلوب منه فحصهم يومياً؟.. كان جوابه مذهلاً حين قال إنه يفحص خلال عمله اليومي معدل 200 مريض.

قلت في حدود 8 ساعات هي أوقات العمل ماذا عسى أن يكون نصيب كل مريض؟.. كان رده "عليك أن تقدر الباقي مع العلم أن جزءاً كبيراً من الوقت يذهب في المناقشات عندما يشعر المريض أنه لم يحظ بالعناية الكافية".

ثم وجدت طبيباً آخر قال لي "نوبتي اليوم هي عبارة عن 24 ساعة في العمل.. قضيت 20 ساعة منها خلال الليل والنهار لم أنم فيها سوى ساعتين فقط".

إن الذين يتصورون ولاية عدن مصابة بتخمة الأطباء والممرضين والممرضات مخطئون.. إن مجرد نظرة واحدة منصفة تكشف ظلم هذا التصور الباطل.
«الأيام» العدد 1454 في 12 أكتوبر 63م​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى